المفوضية تبين أسباب استبعاد عدد من المرشحين

 

بينت المفوضية العليا للانتخابات،امس السبت، الاسباب التي كانت وراء استبعاد ثلاثة مرشحين عن الانتخابات .

وقالت المتحدثة باسم المفوضية جمانة الغلاي في تصريح صحفي تابعته “المراقب العراقي” ان “اثنين من المرشحين تم استبعادهما بسبب تقديم شهادات دراسية مزورة، وهما المرشح علي كاظم زغير، والمرشحة انعام حاشوش عداي، وتم اتخاذ الاجراء القانوني بحقهما“.

 و أضافت انه “تم رصد هذه المخالفات من قبل الاجهزة الامنية ووصلت الى المفوضية، الاوليات لأجل التحقيق، وباشرت المفوضية اجراءاتها مع المرشحين  فيما يخص هذا الجانب، وهو الغاء المصادقة على المرشحين، وقرار المفوضية قابل للطعن امام الهيأة القضائية خلال 3 ايام من اليوم التالي للنشر“.

و نوهت الى ان “عمل المفوضية مستمر في رصد المخالفات اذا وصلت شكاوى من قبل الاجهزة الامنية مزودة بأدلة وتقديم وثائق تثبت تورط المرشحين بالمخالفات، كما ان مجلس المفوضين لا يتخذ الاجراءات جزافا ولا على الاهواء، الا بوجود دلائل تؤكد ظلوع هذا المرشح او هذه المرشحة، وبالتالي يتخذون الاجراءات اللازمة بحقهم “.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.