شبح الإبعاد يهدد اغلب اندية الدوري الممتاز للموسم الحالي

بلغت 270 شكوى و17 مليار دينار

 

 

كشفت لجنة التراخيص في اتحاد الكرة العراقي، عن عدد الشكاوى المرفوعة من قبل لاعبين ومدربين في الدوري الممتاز، للاتحاد الآسيوي بسبب عدم تسلم مستحقاتهم المادية حتى الآن.

وقال رئيس اللجنة، ماجد ثامر، إن “270 شكوى رفعت من قبل لاعبين عراقيين وأجانب ومدربين محليين إلى الاتحاد الآسيوي، بسبب عدم تسديد مستحقاتهم حتى الآن”، مشيراً في الوقت نفسه إلى وجود “52 شكوى داخلية في اتحاد الكرة للاعبين ومدربين رفعت على أندية”.

وأضاف ثامر، أن “نهاية شهر تشرين الأول المقبل، سيكون آخر موعد للديون المترتبة على الأندية التي لا مناص من دفعها أو حلها بين الأندية من جهة، واللاعبين والمدربين والإداريين الذين رفعوا الشكاوى من جهة أخرى”.

وأوضح أن “التأخير ليس من صالح إدارات الأندية العراقية المديونة، فالاتحاد الآسيوي لا يتأثر بالتدخلات ولا يجامل وستسحب تراخيص الأندية المقصرة وتبعد من منافسات الدوري الممتاز”.

وأعرب ثامر، عن أمله أن يتدخل وزير الشباب والرياضة عدنان درجال، لحل الأزمة، كون “أغلب الأندية المديونة وعددها 16 نادياً ممتازاً إضافة إلى نادي واحد من الدرجة الأولى لا تتمكن من التسديد، خصوصاً أن المبلغ الكلي 17 مليار دينار”.

وختم رئيس لجنة التراخيص في اتحاد الكرة العراقي، حديثه بالقول “في حال عدم تدخل الحكومة بحل الموضوع، فمن غير الممكن أن تحل قضية الديون، وسيكون مصير الأندية الإبعاد”.

وكانت لجنة شؤون اللاعبين في الاتحاد العراقي لكرة القدم قد دعت ممثلاً عن نادي (الطلبة) للحضور أمام اللجنة في مقر الاتحاد، يوم الخميس الموافق (23/9/2021) الساعة (11) صباحاً، وذلك بشأن الدعوى المقدمة من قبل اللاعبين، على أن يكون الممثل عالماً بجميع حيثيات الدعوى، ويجلب معه كتاب تخويل من إدارة النادي.

وكذلك دعت لجنة شؤون اللاعبين في الاتحاد العراقي لكرة القدم ممثلاً عن نادي (الصناعات الكهربائية) للحضور أمام اللجنة في مقر الاتحاد، يوم الخميس  الموافق (23/9/2021) الساعة (11) صباحاً، وذلك بشأن الدعوى المقدمة من قبل إدارة ناديكم ضد اللاعب (مصطفى محمود محمد)، على أن يكون الممثل عالماً بجميع حيثيات الدعوى، ولديه الصلاحيات كافة قدر تعلق الأمر بالدعوى، ويجلب معه كتاب تخويل من إدارة النادي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.