ياباني ينام نصف ساعة فقط

 

استطاع شاب ياباني يبلغ من العمر 36 عاماً أن يدرب جسده على النوم لمدة نصف ساعة يومياً، دون أن يعاني من أي من الآثار الجانبية الشديدة المرتبطة بالحرمان من النوم.

ويقول الرجل ويدعى دايسوكي هوري إنه أمضى السنوات القليلة الماضية في تدريب عقله وجسده على العمل في ظل أقل قدر ممكن من النوم، مدعيا أنه يحصل على 30 دقيقة فقط من النوم في اليوم ولا يتعب على الإطلاق.

وظهر دايسوكي مؤخراً في برنامج تلفزيوني ياباني شهير، حيث تحدث عن جدول نومه المثير للجدل، مؤكدا أنه كان يشعر دائمًا بأن 16 ساعة من الوقت لم تكن كافية ببساطة للقيام بكل الأشياء التي يريدها كل يوم. وفي مرحلة ما، بدأ في البحث والتجريب لخفض روتين نومه اليومي، وعلى مدى عدة سنوات تمكن من الانتقال من 8 ساعات إلى نصف ساعة فقط من النوم، مع الحفاظ على صحته ونشاطه.

ونظرًا لأن 30 دقيقة من النوم تبدو غير منطقية، تحدى منتجو البرنامج التلفزيوني هوري لعرض روتينه اليومي أمام الكاميرا لمدة ثلاثة أيام، فوافق دايسوكي على أن يتبعه طاقم تلفزيوني في جميع الأنحاء وتمكن من الحصول على 30 دقيقة فقط من النوم فعلا، وأحيانًا أقل من ذلك.

وخلال الاختبار الذي استمر ثلاثة أيام، أمضى دايسوكي هوري، لياليه في لعب ألعاب الفيديو وركوب الأمواج والتسكع مع الأصدقاء، الذين ينامون جميعًا لفترات قصيرة. مشيرا إلى أنهم تدربوا معًا لتقصير روتينهم اليومي، حتى يتمكنوا من الاستمتاع بمزيد من الوقت الجيد معًا.

وتساءل المشاهدون حول كيفية تمكن الشاب البالغ من العمر 36 عامًا من مقاومة النعاس بعد تناول الطعام، حيث يكافح معظم الناس لمقاومة النعاس الناجم عن ارتفاعات الأنسولين. وحول هذا يقول هوري إنه في الواقع يشعر بالنعاس، لكنه حرص على تناول الكافيين لتجنب النوم حتى ينخفض ​​مستوى الأنسولين إلى طبيعته مرة أخرى.

حتى بعد عرض روتين نومه غير المعتاد على التلفزيون الوطني، ما زال الكثيرون غير مقتنعين بأنه كان ينام 30 دقيقة فقط في اليوم طوال الـ 12 عامًا الماضية.

وأسس الرجل الياباني «الرابطة اليابانية للنوم القصير»، ويعلم الآن الآخرين كيفية تقليل وقت نومهم اليومي حتى يتمكنوا من الاستمتاع بالحياة أكثر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.