تعثر على رسالة جرفتها الأمواج منذ 37 عاما

 

عُثر على زجاجة تحتوي على رسالة من عام 1984 جرفتها الأمواج إلى هاواي، واكتشفتها فتاة تبلغ من العمر 9 أعوام، بعد 37 عامًا من قيام طلاب إحدى المدارس الثانوية في اليابان بإلقاء الرسالة في المحيط كجزء من تجربة علمية.

وبحسب CNN، كتب الطلاب رسالة بعنوان “تحقيق عن تيار المحيط” ثم وضعت في زجاجة وأُلقيت في تيار “كوروشيو” بالقرب من جزيرة مياجيما، غرب اليابان، كجزء من مشروع مدرسي حول التيارات البحرية.

وتطلب الرسالة المختومة بالداخل، بتاريخ يوليو عام 1984، من الشخص الذي وجد الزجاجة إعادتها إلى مدرسة تشوشي الثانوية.

وكانت مكتشفة الزجاجة، وهي فتاة تبلغ من العمر 9 أعوام، وتُدعى آبي جراهام حسبما نقلته وسائل الإعلام المحلية في هاواي، في زيارة عائلية إلى شاطئ بالقرب من مدينة هيلو، هاواي، عندما اكتشفتها بمحض الصدفة، ما يشير إلى أن الرسالة قطعت 4،350 ميلًا، أي حوالي 7 آلاف كيلومتر، بعد أن جرفتها الأمواج.

وصرّحت المدرسة الثاوية في بيان صحفي بأنها أطلقت 450 زجاجة في عام 1984، و300 أخرى في عام 1985 كجزء من مسح تيارات المحيط.

وحتى الآن، عُثر على 51 زجاجة وتمت إعادتها، ومع ذلك، هذه هي الزجاجة الوحيدة التي تم العثور عليها منذ عام 2002.

وعُثر على الزجاجات الأخرى من التجربة في ولاية واشنطن بالولايات المتحدة، وكندا، والفلبين، وجزر مارشال في وسط المحيط الهادئ.

ومن جانبها، أعربت مايومي كاندا، التي كانت عضوة في نادي العلوم عندما كانت ملتحقة بالمدرسة عام 1984، أنها فوجئت بعودة الزجاجة للظهور مرة أخرى بعد هذه الفترة الطويلة.

وأضافت كاندا أن هذا الخبر “أعاد إحياء ذكرى الحنين إلى أيام الدراسة الثانوية” لديها.

وأكدت مدرسة تشوشي الثانوية أن تلاميذها يعتزمون الكتابة إلى جراهام، لشكرها على إعادة الرسالة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.