حركة حقوق تتوقع حدوث مفاجأة بنتائج الانتخابات

 

توقعت حركة حقوق، امس الاثنين , حدوث مفاجأة بنتائج الانتخابات المقبلة المزمع انطلاقها في تشرين المقبل.

وقال عضو الحركة سعيد السراي في تصريح صحفي تابعته “المراقب العراقي” ان ” حركة حقوق تتوقع حدوث تغيرات مهمة على الخارطة الانتخابية في انتخابات تشرين المقبل ” , مؤكدا ” حدوث مفاجأة بنتائج الانتخابات ” .

وأضاف السراي، ان ” حركة حقوق ستلزم القوى السياسية سرعة تشكيل الكتلة الأكبر وتشكيل الحكومة المقبلة وفق المدد التي تم تجديدها دستوريا”.

وطالب السراي “برفع البرنامج للحكومة المقبلة وأسماء الوزراء المرشحين لشغل المناصب الوزارية مع سيرهم الذاتية قبل التصويت على الأقل بثلاثة أيام ليتسنى للقوى السياسية دراسة البرنامج والسير بشكل دقيق وليس كما كان يعمل به سابقا يعرض قبل ساعات من جلسة التصويت الخاصة”.

 

 

لجنة برلمانية : الحكومة رفعت مناسيب الفقر وأغرقت البلد بالديون

اكدت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، امس الاثنين، إن الحكومة فشلت في التطوير الاقتصادي للبلد.

وقالت عضو اللجنة ميثاق الحامدي في تصريح تابعته “المراقب العراقي” إن ” الحكومة صدعت رؤوسنا بالورقة البيضاء والتصويت عليها وبالتالي فشلت هي وورقتها في التطوير الاقتصادي”.

وأضافت أن ” الحكومة أغرقت البلد بالديون الداخلية والخارجية ورفعت سعر صرف الدولار واستهدفت المواطن الفقير والعوائل المتعففة “.

وبينت أن ” رفع سعر الصرف كان بحجة المحافظة على رصيد البنك المركزي والحفاظ على العملة الصعبة ولكن ما وجدناه  أن البنك لم يستطع المحافظة على أي شيء”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.