العمل تدرس تقسيط ديون المحاضرين واطلاق استمارة “الدخل البديل” للأسر المتعففة

 

 

أعلنت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية،امس الثلاثاء، عن قرب استمارة (الدخل البديل) للأسر المتعففة والفقيرة، فيما أكدت أنها تدرس تقسيط الديون المترتبة بذمة المحاضرين المجانيين على 120 شهرا ممن تم تعيينهم.

وقالت رئيسة هيئة الحماية الاجتماعية بالوزارة هدى محمود سجاد في تصريح اطلعت عليه /المراقب العراقي/، إن “استمارة الدخل البديل التي اعدها باحثون من حملة الشهادات العليا بالتنسيق مع الهيئة، تخدم الشريحة الأكبر من الاسر المتعففة والفقيرة، وفقا لقانون هيئة الحماية الاجتماعية المرقم 11 لسنة 2014 وبالتنسيق مع وزارة التخطيط والتعاون الانمائي”.

وأضافت سجاد، أن “عدد الاسر التي تمنح الإعانة الاجتماعية شهريا ويعيلها الرجل، تجاوز 996 ألفا، بينما بلغ عدد من تعيلها المرأة، أكثر من 431 ألفا، الى جانب اعداد مماثلة لم تشمل بالإعانات، ما دفع الهيئة الى العمل لإطلاق استمارة الدخل البديل”.

وأوضحت، ان “الاستمارة المتواجدة حاليا لدى وزارة التخطيط، ستطلق قريبا، من أجل أن يتسنى لهيئة الحماية المباشرة بإجراءات رصد واحصاء الاسر المتعففة والفقيرة بما يسهم في تحسين ظروفها المعاشية والاقتصادية”.وبينت في السياق ذاته أن “مبلغ الاعانة يمنح الى الأسر التي تعيش تحت خط الفقر ولا تملك من سبل العيش شيئا”، منوهة بان “الاعانة الاجتماعية تهدف الى سد الحد الادنى من احتياجها”.

واشارت مديرة هيئة الحماية الاجتماعية الى ان “الدائرة سترفع كتابا الى الامانة العامة لمجلس الوزراء لإطفاء الديون المترتبة بذمة المحاضرين المجانيين بعد تعيينهم بصفة عقد وكانوا يتقاضون الاعانة الاجتماعية”، مبينة أنه “في حال عدم استحصال الموافقة، سيتم تقسيط تلك الديون على 120 شهرا وفقا لقانون هيئة الحماية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.