غيابات كثيرة تضرب صفوف فالنسيا في مواجهة إشبيلية اليوم..

 

تدرب فالنسيا، عقب هزيمته أمام ريال مدريد 1-2، وهو يضع نصب عينيه المواجهة التي سيخوضها اليوم الأربعاء على ملعب إشبيلية، ولكنه يترقب قائمة الغيابات الناتجة.

وغاب اللاعب خوسيه لويس جايا في اللحظات الأخيرة بسبب شعوره مجددا بمتاعب عضلية، بينما انسحب كارلوس سولير بسبب مشكلات في الظهر، وكذلك تيري كورييا بسبب مشكلات عضلية.

وتدرب البدلاء واللاعبون الذين لم يشاركوا في مباراة ريال مدريد في مدينة باتيرنا الرياضية.

أما اللاعبون الأساسيون، ويونس موسى وتوني لاتو، اللذان حلا محل سولير وكورييا، تدربوا في صالة الألعاب الرياضية، ثم قاموا ببعض تدريبات الركض.

ولم يشارك في المران الجماعي، تحت إمرة المدرب خوسيه بوردالاس، دينيس تشيريشيف وكريستيانو بيتشيني، اللذان غابا ضد الملكي، علمًا بأن الثنائي لن يشارك أيضًا أمام إشبيلية.

وكانت الهزيمة أمام ريال مدريد، هي الخسارة الأولى للخفافيش هذا الموسم، ليظل رصيد الفريق عند 10 نقاط في المركز الثالث.

من جهة اخرى أوضح روبرت مورينو المدير الفني لغرناطة عقب تعادله أمام برشلونة (1-1) في ختام الجولة الخامسة لليجا، أن “حصد نقطة في الكامب نو يعد انتصارا”.

ويرى مورينو ذلك رغم أن الفريق الكتالوني هو من تعادل معهم في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي، بعد تقدم غرناطة في الدقيقة الثانية بفضل المدافع البرتغالي دومينجوس دوارتي.

وأوضح مورينو في تصريحات بعد المباراة: “الانتصار كان قريبا للغاية، لكني سعيد للغاية بروح فريقي. أتمنى أن تستمر هذه الروح في هذه المرحلة الجديدة”.

وتحدث مورينو عن الفترة الحرجة التي يمر بها الفريق الكتالوني، حيث قال إن “البارسا ناد كبير، وإن أفضل طريقة للتطور وتخطي هذه المرحلة، هي من خلال بذل الجهد والقتال، وهذا ما أظهروه لاعبوه”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.