كاليفورنيا تغطي أشجار السيكويا المعمّرة ببطانيات

 

واصل أكثر من 1700 من رجال الإطفاء المعركة المستمرة منذ أيام للدفاع عن أشجار السيكويا العملاقة فى كاليفورنيا من خطر تعدى النيران.

وذكرت صحيفة لوس أنجليس تايمز أن طواقم الإنقاذ هرعت خلال عطلة نهاية الأسبوع لحماية الغابة العملاقة التي تضم شجرة “جنرال شيرمان”، والمعروفة بأنها أكبر شجرة على وجه الأرض.

وبدأت بعض النيران الناجمة عن حريق عاصف بالفعل تلتهم جذوع الأشجار داخل بستان “لونج ميدو جروف”، موطن أشجار السيكويا العملاقة البالغ عمرها 1500 عام.

وقال مسؤولون إن حريق “ويندي” التهم 25 ألفا و191 فدانا وتم احتواؤه بنسبة 4% فقط.

ويقوم رجال مكافحة الحرائق بتغطية جذوع الأشجار العملاقة والقديمة ببطانيات ضخمة مقاومة للنيران، فيما يتواصل تمدد الحرائق في منتزه سيكويا الوطني الشهير عالمياً.

ويخشى المسؤولون في الولاية أن تمتد النيران إلى الغابة العملاقة المليئة بأشجار ضخمة بشكل استثنائي مثل شجرة السكويا العملاقة التي يبلغ عددها في الغابة نحو ألفي شجرة.

ومن بين الشجرات هناك الشجرة الأكبر عالمياً من حيث الحجم، وأطلق عليها الأمريكيون اسم “الجنرال شيرمان”. يبلغ طولها نحو 83 متراً وعمرها أكثر من 2500 عام بقليل.

ومنذ أسبوع أخذ نطاقُ الحرائق في منطقة سيكويا بالاتساع ما دفع السلطات إلى تعزيز فرق مكافحة الحرائق.

وقالت المتحدثة باسم منتزه سيكويا الوطني، ريبيكا باترسون لصحيفة “لوس أنجلوس تايمز”: “إنها منطقة مهمة للغاية بالنسبة للكثير من الناس، لذلك يتم بذل الكثير من الجهود الاستثنائية لحماية هذه الغابة”.

جدير بالذكر أن السنوات الأخيرة شهدت ازدياداً في عدد الحرائق واتساعاً في نطاقها بسبب الاحتباس الحراري والتغيّر المناخي، وأتت الحرائق على آلاف أشجار السيكويا العملاقة وأشجار ريد وودس وأكثر من مليون شجرة جوشوا في كاليفورنيا والولايات الأمريكية الغربية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.