حركة حقوق: الوجود الأميركي ألحق أضراراً جسيمة بالعراق

 

أكدت حركة حقوق ، امس الثلاثاء، أن الوجود الاميركي  الحق اضراراً جسيمة  بالعراق.

وقال عضو الحركة حسين علي الكرعاوي في تصريح صحفي تابعته “المراقب العراقي”، إن “الولايات المتحدة الأميركية أسهمت بشكل رئيس بتعطيل الاستثمار ومنع العراقيين الاستفادة من الخبرات الأجنبية”.

وأضاف أن “الولايات المتحدة الأمريكية عندما احتلت العراق عام 2003 عملت على نشر الفوضى والفساد وسرقة ثروات الشعب وساهمت بدخول الإرهاب للبلاد”.

وبين ان “الوجود الأمريكي في العراق سبب ضررا للشعب العراقي كما أنه يقف حائلا أمام النمو الاقتصادي”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.