عبد اللهيان: سنستأنف المفاوضات ولا نقبل بسلوك أميركا غير البناء

 

المراقب العراقي/ متابعة..

أكد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان، أن ايران ستستانف مفاوضات فيينا ليس لاهدار الوقت ولا تقبل بسلوك اميركا غير البناء ولا تعطل البلاد لوعود فارغة اطلق مثيلها سابقا ايضا.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية الايراني مع مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي جوزيب بوريل، حيث جرى البحث حول مختلف القضايا من ضمنها الاتفاق النووي والتطورات في افغانستان، وذلك على هامش اجتماع الدورة الـ 76 للجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة.

واكد امير عبداللهيان أن حكومة السيد ابراهيم رئيسي عملانية في اطار المبادئ لذا فانها تسعى للوصول الى نتيجة عملية من وراء المفاوضات وقال: مثلما قيل سابقا فانا نقوم حاليا بدراسة خلفية المفاوضات بدقة وستستأنف الحكومة الجديدة المفاوضات.

واضاف: ان معيارنا هو افعال الاطراف الاخرى وليس اقوالها. الحكومة الايرانية الجديدة تدرس الان ملف المفاوضات النووية المنجزة. لا تهدر الوقت ولا تقبل سلوك اميركا غير البنَاء ولن تعطل البلاد بانتظار الوعود الفارغة التي سبق ان اطلق مثيلها سابقا.

وقال عبداللهيان: للاسف ان سلوك وسياسات ادارة بايدن تجاه ايران والاتفاق النووي غير بناءة لغاية الان. رغم ان بايدن ينتقد سياسات ترامب بالكلام لكنه ينتهج ذات السياسات تجاه ايران.

واشاد بجهود بوريل لاستئناف المفاوضات واضاف: لو تصور الاميركيون انهم سيحصلون على نتيجة من خلال فرض الضغوط على ايران فانهم مخطئون مائة بالمائة. فالشعب الايراني اثبت بانه يرد بحزم على الضغوط والتهديدات.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.