يهدم جدار منزله فيجد دمية مرعبة

 

أصيب بريطاني بصدمة قوية عندما أقدم على هدم جدار منزله فوجد دمية تحمل رسالة مرعبة «تقشعر لها الأبدان».

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية فإن صاحب المنزل يدعى جوناثان لويس، يعمل مدرسًا في المرحلة الابتدائية، استلم مفاتيح منزله الجديد في والتون بليفربول قبل أيام، وعندما قرر فحص الفراغ الموجود أسفل الدرج حتى وجد فراغاً، ثم اكتشف وجود الدمية المصنوعة من القماش، وترتدي فستانًا مقلّمًا، وتمسك بملاحظة شريرة داخل التجويف.

وتضمنت الرسالة الموجودة رفقة الدمية، بأنها تصف «كيف طعنت المالكين الأصليين للعقار في عام 1961»، وختمت كلماتها بالقول: «أتمنى أن تنام جيدًا».

وعلى الفور، توجه «جوناثان» إلى السمسار للاستفهام منه عما وجده، حتى أخبره بأنه ربما وضع المالكون السابقون هذه المذكرة في هذا الإطار الزمني».

وجاء نص الرسالة الكامل كالآتي: «عزيزي القارئ صاحب المنزل الجديد، أشكرك على تحريري. اسمي إيميلي. كان أصحابي الأصليين يعيشون في هذا المنزل عام 1961. لم أحبهم لذا اضطروا للذهاب. كل ما فعلوه هو الغناء والاستمتاع. كان مقززًا. كان الطعن هو خياري للموت بالنسبة لهم، لذلك آمل أن يكون لديك سكاكين».

وفور اكتشاف الواقعة، صرح «جوناثان» لصحيفة «ليفربول إيكو»: «لقد اشتريت المنزل للتو وحصلت على المفاتيح. لقد علمت نوعًا ما بوجود هذا الفراغ تحت الدرج».

وأردف: «كان هناك سلك يخرج من مكان وجود الثلاجة للمالكين السابقين، لكنني لم أكن أعرف مكان توصيل السلك، لذلك طرقت قليلًا من اللوح الجبسي لأرى ما كان هناك. طرقت حفرة بحجم قبضة اليد وسلطت ضوءًا فيها، فوجدت الدمية جالسة هناك».

وتابع: «تقول الرسالة إنها مدونة في عام 1961، لكن السمسار أبلغني أن المكان المتواجدة فيه أنشئ قبل 4 أو 5 سنوات».

وختم «جوناثان»: «أعتقد أنه لا بد من وضعها هناك في ذلك الوقت، لأن الورقة لا تبدو قديمة جدًا وتبدو حديثة نسبيًا».

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.