ارضُ الحسينِ

عباس الخزاعي..

ليست من الارضِ في كلٍّ ولا بعضِ

أكاد من سحرِها الأخاذ أن أغضي

ذي قطعةٌ من جنانِ الله  أودعها

عند العراقِ فكانت جنَّةَ الارضِ

ارضُ الحسينِ فهل ارضٌ تسامقُها

قم فتّشِ الارضَ في طولٍ وفي عرضِ

امشي اليها واقدامي تسابقني

وتستحثُّ الخطى للواجبِ الفرضِ

تجارةٌ في قبال الله رابحةٌ

قد فاز مقترضٌ فيها وذو قرضِ

نمشي واعيننا ترنو لقبلتنا

كل الدروب الى معشوقنا تفضي

فوجٌ يواكبُ فوجاً في مماثلةٍ

فيها البيارقُ مثل القلبِ والنبضِ

ذكرٌ   بألسننا  نورٌ   بأعيننا

يُجلي القلوبَ من الاحقادِ والبغضِ

إن الحسينَ شعاعٌ في ضمائرنا

عذبُ السجايا نقيٌّ طاهرُ العِرضِ

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.