انتخابات محتدمة في ألمانيا لاختيار خليفة ميركل

 

المراقب العراقي/ متابعة..

فتحت مراكز الاقتراع صباح الأحد داخل ألمانيا، في انتخابات تشريعية غير واضحة النتائج، يتنافس فيها الاشتراكيون الديموقراطيون، والمحافظون لخلافة المستشارة أنجيلا ميركل التي تتولى السلطة منذ عام 2005، لكنها تعتزم الاستقالة بعد الانتخابات، مما يجعل التصويت حدثاً محورياً في مسار أكبر اقتصادات أوروبا.

ودعي الناخبون البالغ عددهم حوالى 60,4 مليوناً للإدلاء بأصواتهم حتى الساعة 18,00 (16,00 بتوقيت غرينتش) لانتخاب نوابهم.

وتشير آخر استطلاعات للرأي إلى تقدم الاشتراكيين الديموقراطيين بزعامة وزير المال أولاف شولتز بفارق طفيف بحصوله على 25% من نوايا الأصوات، مقابل 22 إلى 23% للمحافظين بزعامة أرمين لاشيت، وهي أدنى نسبة تاريخية لحزب المستشارة المنتهية ولايتها.

وفي حال تقارب النتائج يعني دخول الأحزاب الرائدة في مشاورات مع بعضها البعض قبل الشروع في مفاوضات رسمية لتشكيل ائتلاف، قد يستغرق شهوراً، وهو ما يبقي ميركل في السلطة لتصريف الأعمال.

ويشير المشهد السياسي إلى احتمال تشكيل ائتلاف ثلاثي.

ومنحت أحدث استطلاعات لآراء الناخبين الحزب الديمقراطي الاشتراكي تقدماً، بفارق ضئيل، لكن المحافظين ضيّقوا الفجوة في الأيام الأخيرة. فيما لم يحسم العديد من الناخبين آرائهم بعد.

وتشير أقرب السيناريوهات إلى أن الفائز من الحزب الديمقراطي الاشتراكي، وتحالف حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، وحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي، سيشكل ائتلافاً مع الخضر وحزب الديمقراطيين الأحرار.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.