الحكومة تريد فرض الطاقة الشمسية بديلا عن الكهرباء “الوطنية” !

بعد صرف مئات المليارات من الدولارات على الوزارة

 

 

المراقب العراقي..

من عجائب الحكومة العراقية أنها تريد فرض الطاقة الشمسية بديلا عن الكهرباء “الوطنية” بعد صرف مئات المليارات من الدولارات حيث أعلنت وزارة البيئة عن عقد تعاون مع البنك المركزي لمنح قروض للمواطنين لغرض التوجه نحو الطاقة الشمسية، مبررة هذا الموضوع بإن الطاقة الشمسية بكلف اقلٍ واستدامةٍ اكثر ومغادرة المولدات الأهلية وهي  حالة عجيبة لكونها جاءت متأخرة جدا لكون الكهرباء استنزفت الميزانية بمبالغ خيالية .

 الوزارة ذكرت في بيان أطلعت عليه (المراقب العراقي) إن “اللجنة الوطنية الخاصة بمبادرة البنك المركزي، تستكمل لوضع المواصفات النموذجية الاخيرة بشأن منح القروض للانشطة المختلفة منها السكنية والصناعية والزراعية اضافة الى منازل المواطنين لغرض شراء  منظومات الطاقة الشمسية”

وأضافت أنه “تم عقد الاجتماع الثالث في مقر الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية، حيث اكد نائب محافظ البنك المركزي، احسان الياسري، خلال ترؤسه الاجتماع الذي استعرض كل المواصفات الاخيرة التي تضمن ان تكون المنظومات سهلة الاستعمال وذات استدامة ومواصفات وجودة عالية لاستخدامها من قبل المواطنين وسائر الانشطة”.

ولفت الياسري، الى ان “القروض تكون بفائدة لا تزيد عن 1%وهي تعتبر اشبه بالقروض معدومة الفائدة، مؤكداً “قرب اطلاق المواصفات والقروض، وسيشهد  عام 2022 نقلة نوعية وواضحة في تغيير سلوك الفرد العراقي في استخدام الطاقة المتجددة والطاقة الشمسية ليس فقط على مستوى مؤوسسات الدولة فقط وانما ستشمل المنازل بل على مستوى المجمعات السكنية بقروض ميسرة وجميع الانشطة الصناعية والزراعية وغيرها”.

وبيّن أن “المركزي والمصارف المعنية ستكون جاهزة لاستقبال طلبات القروض وحتما سنشهد اقبالا كبيرا على التقديم على هكذا قروض سيما وانها ستكون نهاية لمعانات المواطن من الانفاق على المولدات الاهلية وماتسببه من تلوث للهواء والسمع والذهاب الى منظومات الطاقة الشمسية التي تؤمن ساعات كافية وطاقة نظيفة ومؤمنة وبكلف اقل”.

بدوره اوضح رئيس الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية حسين علي داود أن “الجهاز وضع محددات وضوابط حاكمة على ان تكون التقنيات والمعدات المستخدمة ذات مناشئ عالمية ومتانة عالية واستدامة طويلة تضمن نجاج هذه الانتقالة نحو الطاقة الشمسية وعملية النصب ستتم بأشراف الكوادر الهندسية لدوائر التوزيع في وزارة الكهرباء”.

من الواضح إن اللجنة الوطنية الخاصة بمبادرة البنك المركزي تسعى الى منح القروض لبناء منظومات الطاقة الشمسية من اجل الربح وليس لفائدة المواطن لكون تلك القروض فيها فائدة للبنك المركزي يتم اخذها من المواطن .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.