الاستفتاء الشعبي يحبط دعاة التطبيع

 

اعتبر النائب عن لجنة الأقاليم النيابية، مضر الكروي، امس الاحد، أن ردود افعال العراقيين حول مؤتمر اربيل كان بمثابة الاستفتاء الشعبي الذي احبط دعاة التطبيع.

وقال الكروي في تصريح صحفي تابعته “المراقب العراقي”، ان “التطبيع مع الكيان الصهيوني مرفوض ولن نقبل ان يكون لنا اي علاقة مع كيان مغتصب للارض العربية”، لافتا الى أن “ردود فعل كل الاوساط الشعبية والسياسية والدينية هي بمثابة استفتاء شعبي عراقي بان التطبيع لن يمرر في العراق”.

واضاف، ان “القانون هو الفيصل مع دعاة التطبيع”، مؤكدا بان “من شاركوا به يمثلون انفسهم وليس عشائرهم ولاقومياتهم ولامحافظاتهم”.

يشار الى ان 300 شخصية محسوبة على عشائر الانبار كانت قد شاركت ليلة الجمعة الماضية في مؤتمر دعا الى التطبيع مع الكيان الصهيوني في اربيل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.