غياب ديبالا وموراتا يقلق أليجري قبل مواجهة تشيلسي

 

في مواجهة من العيار الثقيل، يستضيف يوفنتوس نظيره تشيلسي، بعد غد الأربعاء، على ملعب أليانز ستاديوم، في إطار منافسات الجولة الثانية من مرحلة المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

ورغم النشوة التي تلازم يوفنتوس بعد تحقيق انتصارين متتاليين بمختلف البطولات لأول مرة هذا الموسم، إلا أن الفريق الإيطالي سيواجه أزمة كبرى تتمثل في خط الهجوم.

أزمة خانقة

تلقى ماسيمليانو أليجري، المدير الفني ليوفنتوس، ضربتين موجعتين في المباراة الأخيرة للفريق أمام سامبدوريا في الدوري الإيطالي.

وفي الدقيقة 20، سقط باولو ديبالا نجم اليوفي، على أرض الملعب متأثرًا بإصابة تبدو قوية، خرج على إثرها وهو يبكي.

وتعرض ديبالا لإصابة في العضلة الخلفية من الفخذ الأيسر، وسيغيب على إثرها عن مباراة تشيلسي.

ولم تقف مصائب السيدة العجوز عند هذا الحد، ومن المتوقع بنسبة كبيرة غياب ألفارو موراتا، مهاجم وهداف الفريق، والذي عانى أيضًا من إصابة خرج على إثرها في الدقيقة 82.

ولا شك أن غياب ديبالا وموراتا سيكون ضربة مؤلمة ليوفنتوس، لا سيما وأن الثنائي يعيش أوج توهجهما هذا الموسم، كما أنهما من أفضل لاعبي السيدة العجوز هذا الموسم.

ديبالا هذا الموسم، شارك في 6 مباريات، وتمكن من تسجيل 3 أهداف بينما قدم تمريرتين حاسمتين.

في المقابل، شارك موراتا في 7 مباريات، وتمكن من تسجيل 3 أهداف وصنع آخر.

تقليل الخسائر

رغم صعوبة تعويض غياب الثنائي ديبالا وموراتا، إلا أن أليجري أمامه بعض البدائل، التي بإمكانها تقليل تأثير غياب الثنائي عن لقاء تشيلسي.

ومع غياب موراتا، فإن مويس كين، المهاجم الشاب صاحب الـ21 عامًا، سيكون المهاجم الأساسي لليوفي أمام تشيلسي، في ظل عدم وجود رأس حربة صريح آخر بالفريق.

لكن غياب ديبالا سيكون الأزمة الأكبر أمام أليجري، في ظل الخبرات الكبيرة التي يتمتع بها باولو مقارنة بجميع زملائه بالفريق، بالإضافة لكونه أحد أكثر اللاعبين حسمًا أمام مرمى الخصوم.

وأمام أليجري، بعض اللاعبين المتوقع إشراكهم لتعويض ديبالا، ويأتي على رأسهم ديان كولوسيفسكي، والذي صرح أليجري عنه في المؤتمر الصحفي أن بإمكانه اللعب كمهاجم ثان مكان ديبالا.

كما يعد فيديريكو بيرنارديسكي أيضًا هو البديل الآخر أمام أليجري، والذي قد يدفع به أساسيًا مع إجلاس كولوسيفسكي على دكة البدلاء كورقة رابحة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.