رئيسي: مسيرة الأربعين رمز لحب الخير في العالم

المراقب العراقي/ متابعة..
اعتبر رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي، عاشوراء مظهرا للمناداة بالعدالة ومقارعة الظلم، لافتا الى ان مسيرة الاربعين تعد رمزا لحب الخير كله في العالم.
وفي تصريحه خلال اجتماع الحكومة اشار رئيسي الى اهمية عزاء ابي عبدالله الحسين (ع) وقال إن عاشوراء والاربعين يجب ان يبقيا حيين وفاعلين ذلك لان عاشوراء مظهر للمناداة بالعدالة ومقارعة الظلم وطلب الحق القرآني وتعد مسيرة الاربعين رمزا لحب الخير كله في العالم.
واكد رئيس الجمهورية ضرورة خدمة وحفظ كرامة زوار ابي عبدالله الحسين (ع) وقال: ان وزارة الداخلية باعتبارها الجهاز المحوري في تنظيم السفر لمسيرة الاربعين من مسؤوليتها الاشراف على حسن اداء الاجهزة المعنية في لجنة الاربعين كي لا تحدث اي مشكلة لعودة الزوار.
واشار الى تزامن الاربعين مع اليوم العالمي للسياحة واضاف: ان مسيرة الاربعين مظهر للسياحة الدينية والسياسية والعبادية حيث يحضر الزوار من جميع دول العالم ولا بد من التعريف لشعوب العالم بهذه المشاركة الرائعة.
واشار رئيس الجمهورية الى ان صناعة السياحة قد تضررت كثيرا بسبب تفشي مرض كورونا معربا عن امله بان تزدهر هذه الصناعة مع انحسار تداعيات المرض.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.