عروشي

 

مضر الالوسي ..

عروشي لا تميل إلى الزوالِ

                        و خيلي صالحات للنزالِ

انا المنقول من زمن قديم

                        الى زمن تسرب من خلالي

أرى وجه الزمان فأزدريه

                           لما فيه و فيَّ من الخصالِ

و ما طوعتُ للأيام نفسا

                      بريتُ عنادها بري النبال

و ما ألقيت سمعا للمنايا

                          و لم تخطر خطيرات ببالي

تمنى ألف وادٍ لو أوارى

                       بعقدة نقصهم عند الجبال

و إن من الكمال بأرض نقص ٍ

                        تمني ناقصٍ نقصَ الكمال

و كم عوراءَ مرت عند صبري

                    مرورَ الماء في عطش الرمال

أزحتُ غديرها الموبوء عني

                   و لم أشرب و لم تشرب جمالي

و حق لي قدرتُ عليه لكن

                      تركت نواله محض احتمال

و ترك الحق في زمن لئيم

                      أعز على الكريم من النوالِ

و أكرم ما يصون المرءَ نفسا

                         عطاء لا يجيء من السؤالِ

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.