حركة حقوق تدعو إلى الاحتجاج على نتائج الانتخابات

 

دعت حركة “حقوق” ، امس الاربعاء، جماهيرها الى الاحتجاج على نتائج الانتخابات البرلمانية.

وقال رئيس الحركة حسين مونس في مؤتمر صحفي تابعته “المراقب العراقي” ان “حركة حقوق كان لديها أكبر عدد من المراقبين في المراكز الانتخابية بلغ عددهم نحو 20 ألف كيان ومراقب، وبالتالي استطعنا الحصول على 60% من اشرطة التصويت العام”.

واضاف ان “ما اعلنته مفوضية الانتخابات وبهذه الطريقة الهزيلة عن استحقاقات حركة حقوق مغاير تماماً لما متوفر لدينا، وهو أشبه بالإعلان عن نتائج امتحانات السادس الإعدادي والتي عادة ما تشهد توقف الموقع الالكتروني عن العمل بسبب الضغط وتحديث النتائج من وقت لآخر”.

وأكد “النتائج التي توفرت لدينا لغاية الساعة الثانية ظهراً في يوم الاقتراع العام أظهرت فوز 12 مرشحاً وتأهل ستة مرشحين آخرين للفوز من حركة حقوق”.

واوضح مونس “وفقاً لنسبة الـ60% من الاشرطة الانتخابية، فقد كانت نتائج مرشحينا كالتالي: في محافظة البصرة حصل مرشحنا مدرك الحلفي من الدائرة الثالثة على 3590 صوتاً، ونادية العبودي من الدائرة الخامسة 3648 صوتاً، وماجدة عبد الإله عن الدائرة الرابعة 2393 صوتاً، ومحسن شعو من الدائرة الخامسة 5398 صوتاً”.

وتابع “ومن الدائرة الثالثة في محافظة ميسان حصل مرشحنا علي حيدر على 4093 صوتاً، وفي الدائرة الثالثة بمحافظة كربلاء حصلت مرشحتنا وسن المشهداني على 1200 صوت، وفي كربلاء أيضاً حصل مرشحنا جبار جعاز على 5000 صوت”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.