“بازيريك” وقائع تاريخية في العراق وإيران وفلسطين

 

المراقب العراقي/ متابعة…

تصدر قريباً عن دار مخطوطات  في هولندا رواية (بازيريك) للكاتب عبد الرحمن الماجدي. تدور أحداث الرواية في مدن مختلفة: (إيدي – هولندا)، (القدس – فلسطين)، (بابل – العراق)، (أصفهان وشيراز – إيران)، (سيبيريا وسانت بطرسبيرك – روسيا). تفكك شخصيات الرواية بعض الأساطير وتعيد ترتيبها، كما تقوم بترسيخ بعض الوقائع التاريخية  ونفي بعضها الآخر. هذه رواية عن (انثروبولوجيا العوالم) والتعدد الثقافي.

من بين فصول الرواية التي تمتد على 228 صفحة من القطع الكبير، نقرأ “

“شغلتْ خلافةُ الملكِ داودَ أيّامَ وساعاتِ ابنهِ الأكبرِ الأميرِ أدونيا، منذُ أنْ سمعَ، في رواق القصرِ، مستشارَ أبيهِ ناثانَ يهمسُ لصادوقَ الكاهنِ أنّ ملَكَ الموتِ يطوفُ حولَ القصرِ، فأدركَ أنَّ سنواتِ عمرِ أبيهِ الطويلةَ توشكُ على الانتهاءِ، لكنّه انتبهَ إلى أنّ تحذيرَ ناثانَ لمْ يكنْ همساً، وهلْ يُسمعُ الهمسُ عن بُعدٍ؟ فأيقنَ أنَ ناثانَ كانَ يريدُ إسماعَه ذلكَ الهمس. قرّرَ إقالتَه بعدَ أنْ يرثَ المــُلكَ من أبيهِ، لأنّه، وإنْ كانَ مستشاراً نبيهاً في شؤونِ الحكمِ، لكنّ ولاءَه الأوّلَ لنفسه.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.