“يديعوت”: الرهان على ترامب فشل ونووي إيران واصل التقدم

 

المراقب العراقي/ متابعة ..

أكد كاتب إسرائيلي، أن الرهان الصهيوني الذي قام به رئيس الحكومة السابق بنيامين نتنياهو؛ عبر وضع كل بيضه في سلة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، على المشروع النووي الإيراني، فشل، و”خسرت إسرائيل وخسرت أمريكا”.

وأوضح الكاتب ناحوم برنياع في مقاله بصحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، أنه من وقت لآخر يوجه زعيم المعارضة نتنياهو ورئيس الحكومة نفتالي بينيت كل منها للآخر “كلمات قاسية”، منوها إلى أن “حكومة بينيت، هي حكومة استمرار بالنسبة للسياسة الخارجية والأمن”.

ولفت أن من بين المواضيع “الحرجة لإسرائيل والمشحونة جدا، هو النووي الإيراني، فالخلاف يتركز في الماضي ويطلق أذرعا إلى الحاضر والمستقبل، ونتنياهو يروي قصة واحدة؛ أما بينيت فقصة معاكسة”، موضحا أن “قصة نتنياهو، أنه نجح في أن يتسبب بانسحاب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من الاتفاق النووي وفرض عقوبات بعيدة الأثر على إيران، وكان هذا إنجازا سياسيا”.

أما بينيت في المقابل، “فبهوايته، بجبنه، بهزال أفعاله، يدع الإدارة الأمريكية تعود إلى الاتفاق مع إيران، وبسببه إيران ستكون نووية”.

وأشار الكاتب، إلى أن “قصة بينيت أقل بطولية؛ ونتنياهو أقنع ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي، وكان واثقا من فوز ترامب في الانتخابات، وأنه سيدير سياسة حد أقصى من الضغط على طهران، وعندها إما أن يكسر النظام الإيراني ويفرض عليه التخلي عن المشروع أو أن يشن حربا ضد إيران، لقد كان هذا رهانا مجنونا، وفشل، والناس في محيط بينيت نبشوا الوثائق ليستوضحوا إذا كانت لنتنياهو خطة بديلة، فلم يجدوا”.

ونوه أن “ترامب منذ وقت غير بعيد، أوضح أنه لم يعتزم بأي حال المبادرة لعملية عسكرية ضد إيران، ولكن مهما يكن من أمر، الناخب الأمريكي قال كلمته، والرهان على ترامب فشل، وواصلت إيران التقدم في المشروع النووي”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.