معركة الأسرى في سجون الاحتلال تتصاعد

 

المراقب العراقي/ متابعة ..

يواصل 7 أسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي إضرابهم المفتوح عن الطعام، رفضاً لاعتقالهم الإداري.

ويعاني الأسرى من ظروف صحية صعبة جداً، إذ يزداد الخطر عليهم، وهناك خشية من إمكان تعرّضهم لانتكاسة صحية مفاجئة، وخاصة نتيجة نقص كمية السوائل في الجسم.

من جهته، أكّد نادي الأسير أن معركة الأسرى تتصاعد في سجون الاحتلال، بعد دخول إضراب أسرى الجهاد الإسلامي عن الطعام يومه الرابع، بهدف مواجهة إجراءات إدارة سجون الاحتلال بحقهم.

هذا ونظّم ناشطون، يوم الجمعة، تظاهرة أمام مستشفى “كابلان” الإسرائيلي، وذلك دعماً للأسرى المضربين عن الطعام رفضاً لاعتقالهم الإداري.

وفي الوقفة رفع المحتجون الأعلام الفلسطينية، إضافة إلى لافتات تطالب بالإفراج عن الأسير “مقداد القواسمي” الذي يرقد في المستشفى، كما طالب المحتجون بإنهاء الاعتقال الإداري بحق الفلسطينيين.

كما حذرت حركتا حماس والجهاد الاسلامي، في بيان مشترك، حكومة الاحتلال الإسرائيلي من “اختبار صبر الشعب الفلسطيني ومقاومته”.

هذا وكانت سرايا القدس قد أعلنت، يوم الخميس، النفير العام في صفوف مقاتليها، وذلك ردّاً على ما يتعرّض له الأسرى في سجون الاحتلال.

وفي شهر أيلول الماضي، وجّه الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، زياد النخالة، رسالة خاصة إلى الأسرى داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، أكّد فيها أنّ كتيبة الحرية أحدثت حراكاً فلسطينياً وعربياً ودولياً وحالة من التعاطف مع الأسرى الفلسطينيين لم يسبق لها مثيل.

كما شدّد النخالة على أنّ حركة الجهاد لن تتردد لحظة واحدة في أن تكون جزءاً من المعركة التي يخوضها الأسرى.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.