حضوري او مدمج.. خلية الأزمة تحدد وجهين للعام الدراسي الجديد

 

المراقب العراقي/ بغداد…

اكد عضو خلية الازمة في بغداد عباس الحسيني، امس السبت، ان توجهات الحكومة العراقية تصب باتجاه ان يكون هذا العام عاما حضوريا.

وقال الحسيني، في تصريح تابعته “المراقب العراقي” إن “توجهات الحكومة العراقية الصحية والتعلمية هي باتجاه ان يكون هذا العام الدراسي عاما حضوريا، او مدمجا بين الحضوري والالكتروني في بعض المواد الدراسية”، مبينا ان ” الهدف من هذا القرار هو تحقيق الرصانة العلمية في جميع المراحل الدراسية”.

ولفت الحسيني الى ان “ما شهده الطالب العراقي خلال العامين الماضيين كان انتكاسة شديدة في الوضع التعليمي سواء على مستوى التربية او التعليم وهذا مشكلة في عملية تطور الاجيال والرصانة العليمة للمؤسسات التربوية والتعليمية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.