صيام النفط عن التسجيل وازمة نوروز ابرز معطيات الجولة الرابعة

 

شهدت الجولة الرابعة من الدوري الممتاز، متغيرات كثيرة على وضع بعض الأندية ونتائج مخيبة للبعض الآخر.

وبدأت الإثارة والمنافسة تشتعل بين الأندية على المراكز الأولى ومعدل التهديف بدى أفضل من الجولات السابقة.

كما أن مستوى الأداء بدأ يتصاعد والأندية باتت تبحث عن نفسها في لائحة الترتيب.

كسر النحس

الفوز الذي حققه فريق الطلبة على الزوراء يعد فوزا مهما ومؤثرا لأنه جاء بعد صيام عن الانتصارات لمدة 5 مواسم ماضية.

وبالتالي قدم الطلبة مباراة كبيرة لكسر هيمنة الزوراء في السنوات الماضي، كما ضرب الطلبة عصفورين بحجر واحد، الأول إلحاق الهزيمة الأولى بالزوراء في الموسم الحالي، ثانيا كسر النحس وخطف 3 نقاط من الفريق الذي مثل له عقدة حقيقية في المواسم الماضية.

صيام تهديفي

واصل فريق النفط صيامه التهديفي وكذلك استمر بالحفاظ على نظافة شباكه للمباراة الرابعة على التوالي، حيث أنهى المباراة الرابعة له في الموسم الحالي بالتعادل السلبي.

ورغم عودة لاعبيه المصابين في الخط الأمامي أمثال عودة كل من موسى ستار ووليد كريم، إلا أن النفط ما زال صائما عن التهديف.

ورغم الحفاظ على نظافة شباكه إلا أن الفريق ما زال غير مقنع ولم يسجل، وهو ما يضع اللاعبين والجهاز الفني تحت الضغط قبل مواجهة أمانة بغداد.

دخول الجماهير

تسبب دخول جماهير نوروز في إلغاء مباراة فريقهم أمام القوة الجوية، بعد أن نشر الموقع الرسمي للاتحاد تصريحا باسم رئيس الاتحاد بإمكانية دخول 30% من الجمهور اعتبارا من الجولة الرابعة.

وبالتالي إدارة نادي نوروز وزعت تذاكر المباراة، وفق ما نشر وتفاجئوا بقرار مشرف المباراة بامتناع الحكام عن بدء المباراة إلا بإخراج الجمهور حسب تعليمات الاتحاد.

وهو ما تسبب في إلغاء المباراة دون البت إلى الآن بمصيرها، هل اعتبرت المباراة مؤجلة أم يعد فريق نوروز خاسرا، حيث تضاربت الآراء دون أي توضيح من قبل الاتحاد.

معدل الأهداف

تعد الجولة الحالية وافرة الأهداف مقارنة بالجولات الماضية، بعد أن سجل من خلال منافساتها 17هدفا رغم أن الجولة شهدت إقامة 9 مباريات فقط وإلغاء مباراة نوروز والقوة الجوية.

وشهدت المباريات تنوع في الأهداف من ركلات جزاء ورأسيات وركلات حرة وجمل تكتيكية، ما يؤكد أن استقرار الفرق وارتفاع الجانب البدني أثمر عن زيادة في معدل التهديف.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.