مجسم “صنبور البلاستيك” دعماً للبيئة

 

يتراكم البلاستيك ذو الاستخدام الواحد في مكباتنا، لتكون الإضاءة على أكوام البلاستيك من حولنا أفضل وسيلة للتعرف على الأضرار التي يلحقها بالبيئة. هذا ما يفعله الفنان، بينامين وونغ، الذي يستخدم قوته كمبدع لإلقاء الضوء على هذه القضية الأليمة بعيداً عن الاستهلاك الكلامي والتكرار.

وقال وونغ «أبحث عن طرق مثيرة لجعل مشكلة التلوث البلاستيكي أكثر إثارة للاهتمام». وسبق أن أنشأ الفنان موجة بطول 11 قدماً مصنوعة من 168 ألف قشة بلاستيكية، بالإضافة إلى كهف بلوري يضم 18 ألف كوب بلاستيكي.

وقد تكون قطعته الفنية الأحدث بعنوان «صنبور بلاستيكي عملاق» الأكثر طموحاً، وكانت فرصته في إنشاء وسم يدعو العالم إلى «اقفال صنبور البلاستيك» وزيادة الوعي بالمواد البلاستيكية. وقد قام الفنان بالفعل ببناء صنبور عملاق يقذف أكواماً من البلاستيك المستخدم لمرة واحدة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.