المواطن يدفع أجور النفايات والمجاري ولا يوجد خدماتها !

 

في قانون امانة بغداد لا يجوز تصريف مياه العقارات في المجاري العامة ضمن حدود امانة العاصمة الا بترخيص من المصلحة ولا يجوز القاء او تفريغ اية مادة من المواد التي ستحدد في تعليمات خاصة او اية مادة تضر المجرى وتعيق الجريان الحر لمحتوياته او تؤثر تأثيراً ضاراً على تصفية محتوياته والتخلص منها او اية نفايات كيمياوية او فضلات ابخرة او أي سائل تزيد حرارته على خمسين درجة مئوية ومن يخالف ذلك يعرض نفسه للعقوبات المنصوص عليها في القوانين والانظمة المرعية .

وهناك رسوم رفع النفايات حسب قرار 133 لسنة 1996 وحسب التسعيرة المركزية لأمانة بغداد ورغم استقطاع اجور النفايات والمجاري الا ان امانة بغداد لا تقوم بهذه الخدمة في معظم المناطق حيث يقوم المواطن هو برمي النفايات وفتح الانسداد في المجاري فمن المعروف ان أغلب أحياء بغداد غرق بالمياه بسبب هطول الأمطار بما ان أمانة بغداد إدارة الشؤون البلدية في العاصمة فماهي خطة أمام بغداد لهذا الموسم الشتوي والاطلاع على المعالجات بعد الإخفاق الواضح المعالم حي يشكو العراقيون، منذ سنوات طويلة، من سوء الخدمات العامة الأساسية، جراء عقود من الحروب المتتالية والفساد المستشري في البلاد على نطاق واسع.

فكم من مرة تسببت السيول التي تكونت نتيجة هطول الأمطار في بغداد، بخسائر مادية كبيرة لدى المواطنين بعد تضرر منازلهم ومحلاتهم فترى المياه وقد غمرت معظم شوارع وأزقة بغداد، في مشهد بات يتكرر كل عام جراء تهالك البنى التحتية لشبكات صرف المياه.

وكم من مرة تدفقت المياه إلى منازل السكان في بعض المناطق، الأمر الذي يخلف  في الكثير من الاحيان خسائر مادية كبيرة وسط استياء واسع من المواطنين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.