أومتيتي: برشلونة يستطيع حصد الألقاب دون ميسي

 

أكد الفرنسي صامويل أومتيتي، مدافع برشلونة، أن فريقه لا يزال قادرًا على حصد الألقاب عقب رحيل الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى باريس سان جيرمان.

وقال أومتيتي، في تصريحات أبرزتها صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية: “هناك 6 مدافعين.. هل ترى كومان عادلًا معك؟ آمل ذلك. الحقيقة أن بعد كل ما قمت به وكل ما أفعله رأى الجميع أنني أتدرب بجد، وأنني تغيرت قليلا. أنا أتطلع إلى فرصة لإظهار أنني بخير”.

وأضاف: “هل سألت المدرب عن هذه الفرصة؟ لا يمكنني أن أطلب أي شيء لأن المدرب يتخذ القرارات وعلي أن أقبلها. يجب أن أتدرب وأظهر أنني بخير”.

وتابع: “هل تحدثت إلى كومان عن وضعك؟ نعم.. لأنني عدت إلى برشلونة من العطلة بحماس كبير وأبدو جيدًا وأردت أن أعرف كيف رآني المدرب في التدريبات”.

وأردف: “كيف ترى برشلونة دون ميسي؟ من الصعب أن تخسر أفضل لاعب في العالم، لكن الحياة تستمر. عليك أن تلعب بشكل مختلف”.

وختم: “لقد ساعدنا ليو كثيرًا والآن علينا أن نلعب أكثر كفريق واحد. يمكننا الفوز بالألقاب إذا كنا مقتنعين بأننا نستطيع اللعب كفريق يمكننا الفوز على أي منافس”.

الى ذلك كشف تقرير صحفي إسباني، عن السعر الذي حدده مانشستر سيتي لرحيل لاعبه الإنجليزي الدولي رحيم سترلينج.

وارتبط اسم سترلينج بالانتقال إلى برشلونة، لتعزيز الخط الأمامي للفريق الكتالوني، بعد رحيل ليونيل ميسي وأنطوان جريزمان، خاصة وأنه خرج من حسابات مدربه بيب جوارديولا.

وبحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن مانشستر سيتي لن يقبل ببيع سترلينج الذي ينتهي تعاقده في صيف 2023، بأقل من 80 مليون يورو.

وأوضحت الصحيفة، أن هذا السعر سيعقد وصول اللاعب إلى برشلونة، في ظل الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها النادي الكتالوني.

وأشارت الصحيفة، إلى أن مانشستر سيتي ليس من نوعية الأندية التي تخفض أسعار لاعبيها مع اقتراب نهاية عقودهم، والدليل ما حدث مع إيريك جارسيا قبل انضمامه لبرشلونة، حيث تمسك السيتيزنس ببيعه مقابل 20 مليون يورو، رغم علمهم بأنه لن يجدد وسيرحل مجانًا.

ومع ذلك، أكدت الصحيفة، أن مانشستر سيتي لديه النية في التخلص من سترلينج، ولكن بالمقابل المالي الذي سيحدده النادي فقط.

وختمت الصحيفة، بأن الإسباني الشاب داني أولمو، لاعب لايبزيج، من بين اللاعبين الموجودين ضمن خطط برشلونة، لكن وضعه يعتبر نفس وضع سترلينج، حيث يشترط ناديه الحصول على 50 مليون يورو مقابل بيعه، وهو رقم لن يقدر عليه البارسا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.