الجبهة التركمانية تكشف فضيحة مدوية حصلت في يوم الاقتراع

المراقب العراقي/ بغداد…

طالب عضو الجبهة التركمانية عمار كهية في محافظة كركوك، اليوم الخميس، بالعد والفرز اليدوي وتقاطع البصمات امام مراقبي الكيانات السياسية .

وقال كهية، في تصريح تابعته “المراقب العراقي” إن “المطالبة بالعد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات هو بسبب تسريب معلومات عن وجود بطاقات الكترونية مع وهويات مزورة استخدمت في الانتخابات “.

واضاف ان “القانون يلزم المفوضية بإعادة العد والفرز اليدوي لكل محطة او مركز يتم فيه الطعن وانا قدمت شكوى ضد 117 مركز اقتراع “.

وتابع كهبة ان ” مجلس المفوضين اختار المحطات التي يكون فيها عد وفرز يدوي “ظهرا” وليس بعد الاغلاق وهذا يعطي فرصة للتلاعب “.

ولفت الى انه ” لحد الان مفوضية الانتخابات لم تسلمنا نتائج التصويت الخاص الذي اصبح مثل تصويت الخارج في  2018″.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.