تحذير من وجود الفطريات في المنزل.. تُعرِّضُ صغار السن للحساسية

 

أمراض الحساسية من الأمراض الأكثر شيوعًا بين الأطفال في الشتاء، بسبب الأصواف وانخفاض درجات الحرارة التي تضعف مناعة الصغار وتؤثر بالسلب على الجهاز التنفسي ما يسبب أمراض حساسية الصدر والأنف.

ويقول الدكتور أسامة عبد اللطيف، استشاري الحساسية والمناعة إن الفطريات أحد أشهر أسباب حساسية الصدر والأنف والجلد، والفطريات من الكائنات الميكروسكوبية، وهي قادرة على تكوين جراثيم تحمل في الهواء من أجل الانتشار والتكاثر، وهذه الجراثيم تكون أحد أهم مسببات الحساسية المسئولة عن حدوث حساسية الصدر أو الأنف أو الجلد في نسبة كبيرة من المرضى.

وأضاف “عبد اللطيف”: تتواجد الفطريات داخل المنزل وخارجه، في داخل المنزل تنمو على الحوائط الرطبة ووصلات المياه والصرف الصحي وفى دورات المياه وقبو المنزل، وفى المجمل تحتاج إلى مكان رطب لتنمو وتتكاثر، أما خارج المنزل فهي موجودة في الحقول حيث يصيب بعضها النباتات كمرض فطري، وتنمو أيضًا في تجمعات القمامة ومنها من هو موجود في التربة الزراعية وغير الزراعية، وفى المجمل تعتبر الفطريات وجراثيمها موجودة في الهواء حولنا جميعًا ربما معظم أيام العام.

وتابع، أنه يجب على كل ربة منزل أن تتخلص من الفطريات الموجودة داخل المنزل، وذلك من خلال النصائح الآتية:

النظافة الدائمة للمطابخ ودورات المياه وقبو المنزل مع الحرص على تجفيف الأماكن.

إصلاح وصلات المياه والصرف الصحي للتخلص من أي تسريب للمياه.

الحرص على التهوية الجيدة للمطابخ ودورات المياه وقبو المنزل.

استخدام أمصال الحساسية الخاصة بالفطريات وهي طريقة فعالة في علاج حساسية الفطريات.

ويجب على كل أم مع انخفاض حرارة الطقس أن تلبس أبناءها الملابس المناسبة للطقس، مع مراعاة أن تكون الطبقة الملامسة لجلدهم مصنعة من القطن الخالص، مع الحفاظ على تغذيتهم السليمة والحفاظ على نظافة وتهوية المنزل وتعقيم الأسطح والأرضيات، وذلك لحمايتهم من الأمراض المعدية، كما يجب الحفاظ على إعطائهم الأمصال الموسمية التي تحميهم من أمراض الجهاز التنفسي كتطعيم الأنفلونزا الموسمية، خاصة أن أمراض البرد والأنفلونزا تزيد من فرص الإصابة بحساسية الصدر والأنف، وبالتالي تطعيم الأطفال يعد أمر ضروري حفاظًا على صحتهم.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.