قائد الثورة: الوحدة الإسلامية ليست تكتيكاً بل قضية مبدئية

 

المراقب العراقي/ متابعة..

أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله علي خامنئي أن الوحدة الاسلامية ليست تكتيكا كما يتصور البعض بسبب الظروف الخاصة التي نعيشها والتي تتطلب الوحدة بل قضية مبدئية.

وقال قائد الثورة، في كلمته بمناسبة المولد النبوي الشريف (ص) وحفيده الامام جعفر الصادق (ع) لدى استقباله الاحد ضيوف مؤتمر الوحدة الاسلامية وعدداً من المسؤولين، إن اتحاد المسلمين هو أمر واجب ولو اتحدوا فإن قوتهم ستزداد.

ووصف وحدة المسلمين فريضة قرآنية مؤكدة.

من جانبه أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية السيد ابراهيم رئيسي ان اميركا واوروبا في ازمة باتخاذ القرار بشأن الاتفاق النووي.

وفي جانب آخر من كلمته، أشار رئيسي إلى جائحة كورونا وتوفير السلع الأساسية باعتبارهما الشاغلين الرئيسيين في بداية عمل الحكومة الايرانية، وقال: اليوم مع التطعيم المكثف، تم اتخاذ خطوة كبيرة لحماية صحة الناس.

ووصف آية الله رئيسي السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية بأن لديها تعامل واسع مع العالم، وخاصة دول الجوار، وأكد قائلا: أننا لا نربط اقتصاد البلاد بالمفاوضات (النووية) وما شابه، مضيفا: نحن ملتزمون بما تعهدنا به، لكن اميركا والأوروبيين في أزمة في اتخاذ القرار”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.