حقوق: العد والفرز اليدوي لا يُجدي نفعاً

 

أكدت حركة حقوق، امس الاثنين، أن عملية إعادة العد والفرز اليدوي “لم تعد تجدي نفعاً” .

وقال عضو الحركة حسن التميمي في تصريح صحفي تابعته “المراقب العراقي” ان “مهلة الـ72 ساعة التي أملها المعترضون والمعتصمون احتجاجاً على نتائج الانتخابات، ستنتهي بحدود 4-5 ساعات من الآن”.

وأضاف أنه “بالمقابل نحن كشخصيات ضمن المعترضين والمتضررين من نتائج الانتخابات، يحتم علينا الوضع ضرورة التواجد في الساحة والعمل على تهدئة الأجواء وعدم حدوث أي احتكاك ربما يحدث، بسبب اهمال الحكومة والمفوضية لمطالب المعتصمين”.

واشار إلى أن “عملية العد والفرز لم تعد تنفعنا ولا تجدي نفعاً، وذلك بحسب استقرائنا للأوضاع، وقراءة نمتلكها منذ ثلاثة أيام وتحديداً منذ الساعة السابعة من يوم السبت، فإن استمارات النتائج قد تغيرت وكل الأرقام أيضاً، وذلك من خلال امتلاك الأجهزة الخاصة بالنتائج”، مبينا أن “الحل الممكن والمتبقي هو إعادة الانتخابات”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.