الليرة التركية بدأت تتعافى ومعهد التمويل الدولي يؤكد أن أزمتها مؤقتة

 

 

بدأت الليرة التركية صباح امس الثلاثاء بالتعافي التدريجي حيث تصاعدت قيمتها امام العملات الصعبة في الاسواق المحلية لتسجل 958 مقابل كل مئة دولار امريكي بعد يوم واحد من وصول قيمتها الى 980 ليرة مقابل كل مئة دولار .

وذكر مصدر, ان اغلب المحللين الاقتصاديين توقعوا تعافي الليرة التركية بعد تلاشي حدة التوتر بين تركيا والدول الغربية نتيجة اصدار سفرائها في انقرة بيانا طالبوا فيه اطلاق سراح احد قادة انقلاب تموز 2016 والمدعو عثمان كافالا ما اعتبر تدخلا من قبل الدول الغربية بشؤون القضاء التركي اعقبه تهديد الرئيس التركي بطرد السفراء من بلاده .

كما جاء تأكيد معهد التمويل الدولي من أن أزمة الليرة التركية الحالية مؤقتة ما اعطى انطباعا بان الاقتصاد التركي في طريقه الى التعافي .

ووفق التدوالات الأخيرة، فقد ارتفعت الليرة أكثر من 0.7 في المئة ووصل سعر صرف الليرة مقابل الدولار 9.58 .

وفي هذا السياق قال كبير الاقتصاديين في معهد التمويل الدولي روبن بروكس إن سعر صرف الليرة الحالي لن يخلق أزمة اقتصادية جديدة في تركيا وان هذه الأزمة أقل بكثير من الأزمة التي اجتاحت تركيا عام 2018، مؤكدا أن تركيا قادرة على اجتيازها كما اجتازت تلك الفترة.

وأوضح أن قطاعي المال والشركات في البلاد في وضع جيد يسمح لهما أن يجتازا هذه الأزمة بنجاح .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.