شوارع محلة ٧٢١  تتحول الى مكبٍّ للنفايات

 

من المؤسف أن تتحول منطقة سكنية كمحلة ٧٢١ شارع ١٦ مجاور حسينية بغداد الجديدة الى مكب للنفايات حيث تم تشويه المنظر وانبعاث الرائحة الكريهة والتأثير على النظام الحيوي في المنطقة التي تتجمع فيها النفايات، وذلك عبر استجلاب القوارض والحشرات وتشمل الغازات المنبعثة من مكبات النفايات ويمكن أن تتسبّب تلك المدافن بتلويث مياه الشرب إذا لم تُبن بالطرق المناسبة.

ومع الأسف أصبح حال الزقاق 16يرثى له فالنفايات تملأ الشارع علماً ان المنطقة محرومة من سيارات رفع النفايات الحكومية وذلك بسبب بيع المحلة الى احدى الشركات الأهلية لرفع النفايات .

الى متى نشاهد النفايات وهي كلها مواد تسبب الأمراض والحيوانات تتواجد فيها لذلك تؤثر على أبنائنا وعلى منازلنا وقد أصبح الشارع مكبا للنفايات يرجى من قسم النظافة التوجه لرفع هذه النفايات حتى يحدث ما لايحدث عقباه.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.