رغبة الثأر تشعل ديربي الغضب

 

يسير ميلان بشكل ممتاز في مسابقة الدوري الإيطالي، الموسم الجاري، فيما يعاني إنتر، حامل اللقب، من تذبذب النتائج.

ويحتل الروسونيري صدارة المسابقة، برصيد 28 نقطة، جمعها من 9 انتصارات وتعادل وحيد، بينما يأتي الأفاعي في المرتبة الثالثة برصيد 18 نقطة من 9 مباريات.

ويبحث إنتر عن استعادة التوازن، وقد لا يجد فرصة أفضل من مواجهة جاره اللدود، على ملعب سان سيرو، يوم 7 تشرين الأول المقبل.

وحال انتصر النيراتزوري في هذه الموقعة، ستكون الفوائد عديدة، أبرزها إيقاف مسيرة ميلان الناجحة في الدوري، وكسب الثقة في إمكانية العودة من بعيد والاحتفاظ بلقب الكالتشيو.

أما ميلان، صاحب الملعب اعتباريا في هذه المواجهة، فيسعى للثأر من خسارته الأخيرة بثلاثية نظيفة أمام جاره، في الموسم الماضي، وإرسال رسالة للخصوم، مفادها أن أصحاب اللونين الأحمر والأسود، قادرون على استعادة لقب الدوري الغائب منذ فترة طويلة.

ومن المنتظر أن تشهد المباراة إثارة كبيرة، كحال معظم مباريات ديربي الغضب على مدار التاريخ، خاصة بعد عودة الجماهير إلى الملاعب هذا الموسم.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.