النمل يكشف سبب تقلص دماغ الإنسان

 

يعتقد العلماء أنه قبل حوالي 6 ملايين عام  تضاعف حجم دماغ الإنسان 4 مرات تقريبا بعد تشعب أسلاف البشر إلى عدة أجناس من الإنسان القديم الأصلي.

ونوه العلماء إلى أن الكثيرين من الناس، لا يعلمون أن الإنسان، في الفترة اللاحقة للعصر الجليدي الأخير، قد تقلص دماغه وتعرض للانكماش، وهو ما لحظه العلماء في الأحافير المكتشفة والقديمة جدا.

وقام فريق من علماء الأنثروبولوجيا وعلماء البيئة السلوكية والأعصاب التطورية بالعمل معا بهدف الكشف عن هذه الثغرة الغامضة ومحاولة معرفة أسبابها الغريبة وحقيقتها المثيرة للاهتمام.

ركز الباحثون على دراسة أحد أصغر المخلوقات في كوكب الأرض، وهي النملة الصغيرة، حيث ركز الفريق على التاريخ التطوري لدماغ النمل، وهو أصغر من دماغ الإنسان بحوالي مليون مرة تقريبا.

وعلى الرغم من الفارق الكبير بين النملة والإنسان، إلا أنه، وبحسب العلماء، “فقد تتفاجأ عندما تعلم أن التشابه بينهما كثير جدا”، حيث طور الإنسان والنمل أشياء تعتبر متشابهة جدا بالنسبة للخبراء والباحثين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.