الريال يوافق على رحيل هازارد وأنشيلوتي يستهدف ضم ظهير لايبزيج

 

أظهرت مباراة الكلاسيكو الماضية بين برشلونة وريال مدريد، أن البلجيكي إيدين هازارد لم يعد خيارا مفضلا لدى المدير الفني للميرنجي، كارلو أنشيلوتي.

واعتمد أنشيلوتي على الثنائي البرازيلي رودريجو جويس وفينيسيوس جونيور في المرحلة الماضية، في ظل توالي إصابات هازارد.

وبحسب برنامج “الشيرنجيتو” الإسباني الشهير، فإن فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد، فتح الباب أمام الأندية المهتمة بضم هازارد في الميركاتو الشتوي المقبل.

وأضاف التقرير، أن هازارد يحظى باهتمام كبير من أندية البريميرليج، وعلى رأسها نيوكاسل وآرسنال وتوتنهام ومانشستر يونايتد.

ويتأهب نيوكاسل بعد انتقال ملكيته لصندوق الاستثمار السعودي، لتعزيز الفريق بصفقات كبرى في كانون الثاني المقبل من أجل إنقاذه من الهبوط.

ويعد هازارد أحد الأسماء المرشحة بقوة للانتقال إلى المكبايس في الميركاتو الشتوي المقبل.

وفي آرسنال، يهدف الإسباني ميكيل أرتيتا، المدير الفني للجانرز، للتعاقد مع هازارد، لتعزيز هجوم الفريق، بعد البداية الصعبة هذا الموسم، قبل الاستفاقة التي حدثت مؤخرًا وتحسن النتائج.

أما بالنسبة لتوتنهام، فيعاني من تباين النتائج هذا الموسم، ويريد ضم هازارد لمساعدة الثنائي سون هيونج مين وهاري كين في الهجوم، خاصة وأن النجم البلجيكي يملك خبرة كبيرة في البريميرليج.

وأخيرًا، سبق أن اهتم مانشستر يونايتد بهازارد، منذ أن كان في تشيلسي، ولكن اللاعب كانت أولويته الانتقال لريال مدريد، والآن تجددت الفرصة لإحضار البلجيكي إلى أولد ترافورد.

الى ذلك يستهدف ريال مدريد التعاقد مع الفرنسي نوردي موكيلي، الظهير الأيمن لفريق لايبزيج، لتدعيم هذا المركز في صفوف الميرنجي خلال المرحلة المقبلة.

وعانى ريال مدريد كثيرًا خلال الفترة الماضية، بعد إصابة داني كارفاخال ورحيل ألفارو أودريوزولا، وتذبذب مستوى الثنائي لوكاس فاسيكز وناتشو فرنانديز.

وبحسب موقع “كالتشيو ميركاتو” الإيطالي، فقد طلب كارلو أنشيلوتي، المدير الفني لريال مدريد، بضم الفرنسي نوردي موكيلي في الصيف المقبل.

ويرتبط موكيلي (23 عامًا) بعقد مع لايبزيج حتى صيف 2023، وبالتالي فإن الفرصة مواتية للتعاقد معه في الصيف المقبل، ما لم يجدد عقده مع لايبزيج.

وانضم الفرنسي نوردي موكيلي إلى لايبزيج، في كانون الثاني 2018، قادمًا من مونبلييه الفرنسي، مقابل 16 مليون يورو.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.