شاكر ورستم أبرز عناصر تشكيلة الجولة السادسة من الدوري الممتاز

 

اختتمت منافسات الجولة السادسة من الدوري الممتاز، بلقاء العريقين الذي شهد سقوط القوة الجوية بفخ التعادل أمام الميناء، الذي بدأ استعادة أنفاسه بعد بداية متعثرة الموسم الحالي.

النتائج شهدت متغيرات كثيرة، حيث تقدمت بعض الفرق في النصف الأول من المباريات، لكن سرعان ما تنقلب النتائج في الشوط الثاني، بسبب تألق بعض اللاعبين وفقا للأدوار المؤثرة في مباريات أنديتهم.

حارس باسل

محمد شاكر: حارس مرمى النجف استحق أن يكون الأفضل بعد أن دافع ببسالة عن شباكه في مواجهة زاخو وكان سببا مهما بفوز فريقه خارج الديار بهدف دون رد.

دفاع صلب

رسلان حنون: قلب دفاع نفط الوسط الذي يقدم مستوى ممتازا في المواسم الأخيرة يؤمن عمق دفاعات فريقه، ليس هذا فحسب، بل تكفل بتسجيل الهدف الأول لفريقه في شباك أمانة بغداد.

هيردي سيامند: تألق قلب دفاع اربيل في مواجهة الطلبة ورغم سعي المنافس لضخ زيادة عددية في منطقة اربيل لكن خبرة وشجاعة هيردي سيامند مكنت اربيل من الخروج بالنقاط الثلاث.

حيدر عبد الرحيم: مدافع يمين نفط البصرة الذي يؤكد من مباراة إلى أخرى أنه قادم بقوة للنجومية أحد مفاتيح اللعب رغم نجاحه في الجوانب الدفاعية يمتلك مواصفات الظهير العصرية.

كوسرت بايز: مدافع يسار فريق اربيل تألق في مباراة الطلبة وظهر بأداء متوازن دفاعيا وهجوميا، حيث كان مصدرا حقيقيا للهجمات، بالمقابل قطع الجانب الإيسر تماما على الطلبة.

وسط عبقري

محمد قاسم: لاعب الشرطة الذي يعد مفتاح لعب مميز، والعقل المدبر لأغلب هجمات الشرطة، بل وأنه مصدر خطر طالما كانت الكرة بين أقدامه ولديه رؤية ثاقبة في عمق الملعب.

احمد فرحان: لاعب وسط نفط البصرة ونجمهم الأول الذي يعد مصدر قلق للمنافسين لاعب لا يكل ولا يمل، مهاري، سجل هدف فريقه القاتل في شباك الديوانية.

أسو رستم: صانع ألعاب فريق نوروز وقلبه النابض الذي يمثل الرئة التي يتنفس من خلالها نوروز، تمكن من قيادة فريقه للفوز على فريق القاسم بعد تسجيله هدفين من الثلاثية.

هجوم كاسح

فلاح عبد الكريم: مهاجم نفط ميسان الذي غاب في الجولات الماضية عن التسجيل عاد للأضواء وتمكن من قيادة فريقه للفوز بعد أن قاد فريقه للفوز على سامراء رغم تأخرهم بالنتيجة.

مهند عبد الرحيم: مهاجم نفط الوسط الذي يؤكد من مباراة إلى أخرى أنه مازال يمتلك الحس التهديفي الذي يضعه بطليعة المنافسين على لقب الهداف سجل الهدف الثاني بشباك أمانة بغداد وسجل حضوره مجددا في لائحة الهدافين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.