النزاهة تضبط مسؤولين في زراعة تكريت بتهمة تنظيم عقود وهمية

المراقب العراقي/ بغداد…
أعلنت هيأة النزاهة الاتحاديَّة، اليوم الخميس، تمكنها من ضبط مسؤولين في زراعة تكريت؛ على خلفيَّة تهم تنظيم عقودٍ زراعيَّةٍ وهميَّةٍ تسبَّبت بهدر المال العام.
وافادت دائرة التحقيقات في الهيئة، وفي معرض حديثها عن تفاصيل العمليَّة التي نُفِّذَت بموجب مُذكَّرةٍ قضائيَّةٍ، بحسب بيان لها تلقت “المراقب العراقي” نسخة منه، بـ”تمكُّن ملاكات مكتب تحقيق الهيئة في محافظة صلاح الدين من ضبط ثلاثة مسؤولين في مُديريَّة زراعة صلاح الدين – زراعة تكريت”، مُوضحةً أنَّ “عمليَّة الضبط تمَّت على خلفيَّة تهم تنظيمهم عقوداً زراعيَّة وهميَّة لأراضٍ لا وجود لها على أرض الواقع”.
وتابعت الدائرة، أنَّ تحرّياتها الأوليَّة “قادت إلى أن القروض، التي مُنِحَت لأشخاصٍ بضمان أراضٍ لا وجود لها أصلاً على أرض الواقع وتسلُّم قروضٍ زراعيَّةٍ ماليَّةٍ بموجبها وموادّ أخرى ضمن الخطة الزراعيَّة السنويَّة، تسبَّبت بهدرٍ للمال العام”.
وأضافت، أن “العمليَّة قادت إلى ضبط كلٍّ من مسؤولي وحدة الأراضي الزراعيَّة في زراعة تكريت، فضلاً عن أحد المسَّاحين فيها؛ استناداً إلى أحكام المادَّة (331) من قانون العقوبات”، مُنوّهةً بـ”تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالعمليَّة، وعرضه رفقة المُتَّهمين والمُبرزات المضبوطة على قاضي التحقيق المُختصِّ؛ الذي قرَّر توقيفهم على ذمَّة التحقيق؛ استناداً لمُقتضيات المادَّة الحكميَّـة”

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.