حركة حقوق: تخبط المفوضية مقصود لزعزعة الثقة بالانتخابات

المراقب العراقي/ بغداد…
اكدت حركة حقوق , اليوم الخميس، ان الارباك والتخبط الواضح للجميع بعمل مفوضية الانتخابات وعدم رغبتها بحل الإشكالات والاستجابة لمطلب المحتجين مقصود وبدافع خارجي يحاول من خلاله اثارة الفوضى وتهديد السلم الأهلي.
وقال عضو الحركة كاظم الزيادي، في تصريح تابعته “المراقب العراقي” إن ” تخبط مفوضية الانتخابات وقراراتها غير الشفافة والمبهمة جعلت الشكوك تتصاعد لدى الشعب العراقي واهتزاز الثقة بها”.
وأضاف ان “المفوضية من خلال تخبطاتها وارباكها للمشهد الانتخابي اكد للجميع بعدم وجود أي رغبة لحل الإشكالات والاستجابة الى مطلب المحتجيين وما تصر عليه مقصود وبدافع خارجي الذي يسعى الى اثارة الفوضى وتهديد السلم الأهلي”.
وشدد الزيادي على ان “المحتجين والمعترضين قد فوتوا الفرصة على تلك الاجندات بوعيهم والتزامهم بالسلمية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.