تألق كاظم وعبد الزهرة أبرز ملاح الجولة العاشرة من الدوري الممتاز

 

تمسك الشرطة بصدارة الدوري الممتاز على الرغم من تعادله مع القاسم بدون اهداف في مباراة أضاع فيها فريق القيثارة العديد من الفرص، فيما شهدت هذه الجولة عودة فريق القوة الجوية الى الوصافة بعد ان تجاوز عقبة الديوانية بثلاثية نظيفه في ختام الجولة العاشرة.

وتراجع الزوراء الى المركز الثالث بعد تعادله مع نفط البصرة سلبيا في المباراة التي جرت احداثها في البصرة وشهدت هذه الجولة فوز زاخو على أربيل في دريبي الشمال وكذلك تعادل نفط الوسط مع الطلبة بهدفين لكل فريق في قمة مباريات الجولة العاشرة.

الحارس

محمد كاظم: حارس مرمى القاسم، قدم مباراة قد تكون الأفضل له منذ انطلاق الموسم، حيث وقف كالسد المنيع أمام هجمات الشرطة، ومنع لاعبي المنافس من الوصول لشباكه.

الدفاع

محمد عبد الزهرة: قلب دفاع النجف (أبو حالوب)، يعد ركيزة أساسية في عودة فريقه لتسجيل نتائج إيجابية، كما سجل هدف فريقه الأول في مرمى الصناعة.

إبراهيم خلف: مدافع القاسم، وأحد أبرز لاعبي الفريق في مباراة الشرطة، التي تمكن خلالها من غلق الجانب الأيمن، ليلعب دورا مهما في خطف نقطة التعادل من المتصدر.

شفيان عبدي: مدافع زاخو، تألق في لقاء الديربي أمام أربيل، حيث أدى دورا مزدوجا، ونجح على المستويين الدفاعي والهجومي، وساهم بقوة في فوز فريقه.

الوسط

أحمد سعيد: لاعب وسط نفط ميسان، تكفل بكسر التعادل السلبي، حيث سجل هدف فريقه الأول في شباك الميناء، واستحوذ بشكل واضح على منطقة العمليات بحسن تمركزه.

سيف جاسم: لاعب وسط الطلبة الذي لعب دور المنقذ، عندما تأخر فريقه أمام نفط الوسط، ليخطف هدف التعادل برأسية.

جبار كريم: جناح أيمن أمانة بغداد، قدم مباراة كبيرة في مواجهة سامراء، وسجل هدف فريقه الأول من ركلة جزاء، وكان العنصر الأكثر حيوية في تشكيل بغداد.

إبراهيم بايش: جناح أيسر القوة الجوية الذي لا يكل ولا يمل، تلاعب بدفاعات الديوانية وتكفل بصناعة الأهداف لزملائه، ليكون أحد عوامل الفوز بثلاثية.

مهيمن سليم: لاعب الكهرباء الذي تمرس على هز الشباك، لعب خلف المهاجم وكان العنصر الأكثر خطورة على مرمى النفط، وخطف هدف المباراة الوحيد ليمنح فريقه ثلاث نقاط مهمة.

الهجوم

حمادي أحمد: مهاجم القوة الجوية، الذي كرس خبرة السنين ضد الديوانية، وسجل هدفين أعاد بهما فريقه إلى الوصافة، كما لعب دورا معنويا كبيرا في إعادة الثقة للفريق.

أمجد راضي: مهاجم النجف الذي استعاد الحس التهديفي خلال المباريات الماضية، اعتصر خبرته هو الآخر في مواجهة الصناعة، وسجل الهدف الثاني.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.