اقتصادي: المناطق السكنية الزراعية قادرة على تزويد الدولة بإيرادات كبيرة

 

 

اكد الخبير الاقتصادي، احسان الكناني، امس الأربعاء، ان الأراضي السكنية ذات الجنس الزراعي بإمكانها ان ترفد الدولة بمبالغ كبيرة تستفيد منها في إيصال الخدمات والبنى التحتية لتلك المناطق، او تدويرها وادخلها في ميزانية الدولة.

وقال الكناني ، ان “الاف المناطق السكنية ذات الجنس الزراعي ظهرت منذ 2003 والى يومنا هذا، وبالامكان استغلالها بالشكل الأمثل من اجل تقديم الفائدة لها وكذلك رفد الدولة بمبالغ كبيرة”.

وأضاف ان “ذهاب الدولة نحو تغيير جنس الأراضي الزراعية الى سكنية بعد ان تم بناؤها، يعد الحل الأمثل لتخفيف ازمة السكن، فضلا عن ان ترويج معاملة تغيير جنس العقار سيعود للدولة بمبالغ كبيرة لقاء ماتحصل عليه من رسوم مفروضة على صاحب الدار”.

وأوضح الكناني، ان “العوائد المالية بالإمكان تدويرها والاستفادة منها ضمن الموازنة، او استخدامها لايصال الخدمات والبنى التحتية الى تلك المناطق، لان معظم المناطق السكنية أصبحت في حالة فوضى بسبب العشوائيات وعمليات النصب والاحتيال التي يقوم بها بعض ضعاف النفوس من خلال استغلالهم للأراضي غير الرسمية وبيعها على المواطنين على انها أراضي طابو زراعي، وهي في الأساس تابعة الى وزارات كالشباب والصحة والتربية او امانة بغداد او المحافظات”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.