مغربيون يحتجون على زيارة وزير حرب الاحتلال للرباط

 

المراقب العراقي/ متابعة..

دعا مناهضو التطبيع في المغرب إلى وقفة احتجاجية، الأربعاء، وذلك بالتزامن مع بدء وزير حرب الاحتلال، بيني غانتس أول زيارة من نوعها إلى المغرب، إذ لم يسبق لأي وزير حرب إسرائيلي زيارة الرباط رسمياً.

ودعت “الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع”، إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام مبنى البرلمان بالرباط، وذلك “رفضاً لقدوم مجرم الحرب ووزير الدفاع الصهيوني بيني غانتس”، في زيارة تروم “تقوية التعاون الأمني بين البلدين ” بعد ما يقارب العام عن إعلان استئناف العلاقات.

كما دعت الجبهة المناهضة للتطبيع، في بيان، كل الهيئات الداعمة للقضية الفلسطينية والرافضة للسياسة التطبيعية، وكافة المناضلين والمناضلات وعموم المواطنين والمواطنات إلى التعبير الشعبي عن رفضهم لـ”استقبال جزار غزة ببلدنا، وذلك بالمشاركة القوية في وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان بشارع محمد الخامس بالرباط”.

وبالتزامن مع ذلك، دشن مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب وسم “#لا_لإستقبال_الإرهاب_الصهيوني” احتجاجاً على زيارة غانتس إلى العاصمة الرباط. في حين ينتظر تنظيم احتجاجات شعبية سلمية في كل المدن والمناطق، وذلك بمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، في 29 نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي.

وتأتي زيارة غانتس إلى الرباط في وقت تتحدث فيه تقارير إخبارية إسبانية عن توقيع البلدين، خلال اللقاء الذي سيجمع وزير الحرب بالوزير المنتدب المكلف بإدارة الدفاع الوطني في المغرب، اتفاقاً لبناء قاعدة عسكرية جنوب مدينة مليلية(شمال شرق المغرب) المحتلة من قبل السلطات الإسبانية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.