حركة كردية تدعو لإبعاد الفاسدين عن الإقليم

 

دعت حركة التغيير، امس الاربعاء ، الى  أبعاد المفسدين والسراق المتسلطين على رقاب الشعب الكردي من إقليم كردستان.

وقال عضو الحركة أمين بكر في تصريح صحفي تابعته “المراقب العراقي” أن “ما جرى في محافظة السليمانية من قمع للطلبة المتظاهرين هو استكمال لنهج تكميم الأفواه”، مبينا أن “الاكراد يعانون بسبب تسلط العوائل الحاكمة في الإقليم”.

وأضاف أن “الاحتجاجات الطلابية التي شهدتها السليمانية حصلت نتيجة الاوضاع الاقتصادية البائسة”، لافتا الى ان “السلطة والواردات المالية تتركز في ايدي الأحزاب والأسر الحاكمة”.

وكان المئات من الطلبة في إقليم كردستان قد تظاهروا بمحافظة السليمانية، بعد قرار السلطات بحجب منحة الطلبة عن مستحقيها، الامر الذي عمل الى توسع حدة التظاهرات الى محافظة أربيل واسفرت عن صدامات بين قوى الامن والمتظاهرين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.