انتحار راكب على متن طائرة

عثر طاقم طائرة قامت برحلة جوية من شرم الشيخ إلى مدينة سمارا الروسية على جثة راكب روسي يبلغ من العمر 48 عاما منتحراً في مرحاض الطائرة.
وبحسب المعلومات الأولية فإن سبب وفاة الرجل هو الانتحار.
وهبطت الطائرة التابعة لشركة الطيران الروسية S7 في مطار القاهرة حيث تم نقل الجثة إلى قسم أمتعة الركاب، ثم واصلت الطائرة رحلتها الجوية إلى سمارا.
وحسب أقرباء الراحل فإنه كان يواجه مشكلات نفسية، وربما تفاقم المرض النفسي على متن الطائرة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.