أسترالي يحتفظ بصخرة بعد ان ظن أنها ذهب

وجد رجل أسترالي يدعى ديفيد هول، صخرة غريبة جدا وفريدة من نوعها في العام 2015، عند قيامه بالتنقيب عن الأحجار الثمينة والمعادن باستخدام جهاز كشف المعادن في حديقة ماريبورو الإقليمية بالقرب من ملبورن في أستراليا.
وعثر الرجل على “شيء غير مألوف على الإطلاق”، وهو عبارة عن صخرة ثقيلة جدا لديها لون مائل إلى الأحمر منغمسة في منطقة طينية صفراء.
وأخذ هول كنزه الغريب والثقيل إلى منزله، وحاول فتح الصخرة بكل المعدات المتوفرة لديه، حيث استخدم المثقب وجميع الوسائل المتاحة، ظنا منه أنها من الذهب الخالص، خصوصا أن منطقة ماريبورو تقع بجوار غولد فيلدز، حيث عثر على الكثير من الذهب في تلك المنطقة في القرن التاسع عشر.
حاول الرجل فتح صخرته بجميع السبل المتاحة، من المنشار الكهربائي والمثقب وحتى إنه غمرها بالحمض، واستعان أيضا بمطرقة ضخمة جدا، لكنه لم يستطع فتحها أبدا.
وبحسب المقال المنشور في مجلة “sciencealert” العلمية، اكتشف الرجل بعد سنوات أن هذه الصخرة التي عجز عن فتحها، بمثابة كنز كبير، حيث أكد العلماء بعد سنوات أنها نيزك نادر جدا.
وقال عالم الجيولوجيا في متحف ملبورن، ديرموت هنري، لصحيفة “سيدني مورنينغ هيرالد” الأسترالية: “لقد كانت تبدو منحوتة ومصمته… تصبح بهذا الشكل عندما تدخل عبر الغلاف الجوي، حيث تذوب من الخارج وينحتها الجو (الهواء)”.
أخذ هول صخرته الغريبة بعد أن عجز عن فتحها إلى متحف ملبورن من أجل التعرف عليها وعلى طبيعتها الغريبة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.