إيران: يمكننا القيام بأي مهمة بحرية في المياه البعيدة

 

المراقب العراقي/ متابعة..

أكد قائد أسطول الجنوب للقوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية الادميرال آريا شفقت رودسري بانه لا توجد للقوة البحرية الايرانية اليوم اي مهمة بحرية بعيدة غير ممكنة.

واشار الى الرصد اليومي الخاص من قبل القوات البحرية الايرانية للوحدات البحرية الدولية والاقليمية وقال: اننا نرصد اي تحرك لحظة بلحظة وان التدابير اللازمة مدرجة باستمرار في جدول الاعمال لهذا الغرض.

وتابع قائد أسطول الجنوب للقوة البحرية للجيش الايراني: ان سعة ونطاق عملنا الاستخباراتي في مياه الجنوب والمياه الحرة والدولية يبلغ اكثر من ضعفي مساحة بلادنا.

واضاف الادميرال شفقت رودسري: لقد استخدمنا خلال المناورات الاخيرة منظومات جديدة للحرب الالكترونية والطائرات المسيرة.

واعلن بانه سيتم في غضون الايام القادمة افتتاح مصنع للابداعات البحرية في بوشهر جنوب البلاد وقال: ان جدول الاعمال يتضمن ضم معدات وسفن حربية قاذفة للصواريخ للقوة البحرية حتى نهاية العام (العام الايراني ينتهي في 20 اذار/مارس 2022).

واشار الادميرال شفقت رودسري الى المهمة الخارقة التي قامت المجموعة البحرية الايرانية المؤلفة من المدمرة “سهند” والسفينة اللوجستية العملاقة “مكران” بقطعها مسافة 24 الف ميل بحري في عملية الابحار الى خليج فنلندا وميناء سان بطرسبورغ ومن ثم العودة الى البلاد وقال: ان عملية الابحار التاريخية هذه من قبل القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية انجزت في حين ان الاستراتيجيين الغربيين كانوا لا يتصورون ان تتمكن ايران من انجاز عملية ابحار لاكثر من 9 آلاف ميل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.