آلاف الكتب في مهرجان ” أنا عراقي.. أنا أقرأ “

 

المراقب العراقي/ متابعة …

 شهد معرض “أنا عراقي أنا أقرأ ” للكتاب بموسمه الثامن المقام حاليا على حدائق أبي نؤاس في بغداد  حضورا كبيرا ومتميزا من الأدباء والجمهور .

وقال علي الجاف، أحد منسقي المهرجان إن “مهرجان “أنا عراقي أنا أقرأ” الذي أنطلق بموسمه الثامن ، وستكون فيه تقاليد وتحضيرات مختلفة”، مبيناً أن “التحضيرات التي اعتاد عليها المهرجان هي جمع الكتب، عن طريق التبرع من الناس، ثم عرضها في المهرجان وإعادتها إلى أصحابها بعد انتهاء المهرجان”. 

وأضاف، “هناك جمهور واضح وثابت للمهرجان، وقد أعلنا منذ اشهر عن بدء جمع الكتب من المتبرعين، واللجنة التحضيرية لديها أفكار جديدة خلال هذا الموسم من خلال إضافة فقرات جديدة”، مضيفاً أن “العام 2020 و2019 لم نتمكن من إقامة المهرجان بسبب فيروس كورونا وتظاهرات تشرين، لكن بعد تطعيم عدد كبير من العراقيين نرى أن الأرضية اصبحت مناسبة نوعاً ما لإقامته هذا العام”. 

وعن عدد الكتب التي من المقرر عرضها خلال المهرجان بين الجاف، “لا نمتلك إحصائية معينة بعدد الكتب لغاية الآن كون موعد الإعلان عن جمعها لم يمض عليه الكثير، وهناك طلبات بالمشاركة، ونتوقع بلوغ عدد الكتب إلى ألف كتاب خلال الـ24 ساعة الأولى، في ظل وجود العديد ممن يقومون بالتبرع بمكتبات وعدد من الكتب الثمينة”. 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.