اكتشاف آثار إنسان بدائي بموقع العصر الحجري في إيران

 

وثّق علماء آثار إيرانيون موقع العصر الحجري القديم الأوسط في منطقة (جند درخت) في جزيرة هرمز (جنوب البلاد)، حيث اكتشفوا أدلة على الاستيطان المبكر في الجزيرة يعود تاريخه لأكثر من 40 ألف عام.

وقال رئيس فريق علماء الآثار المستقرين في منطقة (جند درخت) في جزيرة هرمز سبهر زارعي: إن نتائج الدراسات الأولية للمنطقة جاءت من أجل تقييم قدرة هذه المنطقة على تنفيذ البرامج الميدانية المستقبلية، وقد بينت أنه يجب إعادة النظر في تاريخ الوجود البشري على هذه الجزيرة.

وأضاف: إن وجود صناعات يدوية حجرية هامة وخاصة بتقنية (لفالفا)، يمكن أن تعزى هذه المجموعة إلى العصر الحجري القديم الأوسط. وصرح: إن هذه الاكتشافات الجديدة أكدت وجود صيادين في العصر الحجري القديم في هذه الجزيرة، وبذلك تبين أهمية مضيق هرمز في علم آثار العصر الحجري القديم للخليج الفارسي والسواحل الجنوبية لإيران.

وأكد زارعي بأن الحفاظ على هذه المنطقة ومناظرها البيئية وإجراء المزيد من البحوث في هذا الجزء من الساحل الشرقي لجزيرة هرمز هو أحد أهداف البحث لغرض الحفاظ على المديرية العامة للتراث الثقافي والسياحي والصناعات اليدوية في محافظة هرمزكان.

وأعرب رئيس فريق علماء الآثار عن أمله بأن تشمل البحوث المستقبلية إجراءات عملية مثل مسح مكثف وأخذ عينات واستكشاف طبقات الموقع والدراسات التكميلية، مما سيعزز من علوم علماء الآثار خاصة في مجال مدى انتشار مجموعات العصر الحجري القديم وربط الخليج الفارسي بجنوب ايران وشبه الجزيرة العربية خلال العصر الجليدي. وتابع: إن منطقة (جند درخت) هي الدليل الأول على استيطان البشر في العصر الحجري القديم في جزيرة هرمز وجزر الخليج الفارسي، والدليل الثاني هي منطقة (بام قشم) في جزيرة قشم.

بدوره، قال سهراب بناوند، الخبير في مديرية التراث الثقافي لمحافظة هرمزكان: إن الحقبة التي يتم الحديث عنها كانت معاصرة لانسان (النياندرتال) في ايران، والذي عاش في الفترة من 200 ألف إلى 40 ألف سنة قبل الميلاد.

وأشار بناوند إلى سابقة اكتشاف الآثار التاريخية في جزيرة هرمز، وقال: إن عمليات الاستكشاف في هذه الجزيرة بدأت منذ العام 1931م من القرن الماضي، وقد عثر على آثار العصر الاسلامي فقط حتى الآن؛ ولكن الاكتشافات الأخيرة عثرت لأول مرة على آثار العصر الحجري القديم في منطقة (جند درخت).

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.