هكذا هم المجاهدون معاناتهم كبيرة لا يعلمها الا علام الغيوب!!

 

 

 

 

بقلم / عبدالجبار الغراب ..

واليكم المعاناة والقصة..
أثناء زيارة أحد أصدقائي لمستشفى المنار بمحافظة اب مديريه الظهار نقل لي واقعه محزنه جدا لمعاناة مجاهد عظيم وهو الشاعر جميل الكامل والتى كانت للصدفه الالتقاء به لان ذهاب صديقي كان من اجل الإطمئنان على صحة أحد أصدقائه فكان الالتقاء بالشاعر الكبير المجاهد جميل الكامل رئيس أتحاد الشعراء و المنشدين بالمحافظة وعندما سئل عن سبب تواجد شاعرنا الكبير بالمستشفى كان للرد المحزن ان والده رقود في المستشفى منذ شهور مصاب وهو بغيبوبة كبدية واعتلال كبدي دماغي وما أحزن صديقي كثيرا هي الحالة المادية الصعبة وهو انعدام امتلاكه أي مصدر دخل وخلال فترة ملازمت والده للمستشفى أثقلت كاهله مصاريف العلاج الباهظة والتي جعلتني والله لا أعرفه
والأعظم والأفدح من هذا كله وهو ما جعلني أحزن أكثر هو الموقف السلبي المتمثل في خذلان وتقاعس السلطة المحلية وقيادة أنصار الله في المحافظة عن أدنى واجبات الأخوة في الإلتفات إليه وتقديم يد العون له بل وحتى مواساته والسؤال عنه
وشاعرنا الكبير جميل الكامل منذ ابتدأ العدوان على بلدنا صوتا شعريا عاليا منافحا مجاهدا يقارع العدوان في كل محفل ووقفة ومسيرة ولقاء بل واستطاع بجهد المقل أن يكون اتحادا من أكثر من مئة فارس من فرسان الكلمة والحرف ليقفوا معه جنبا إلى جنب في خندق الكلمة ومترس الفكر مجاهدين في أهم جبهة من جبهات الجهاد و هي جبهة الوعي
وأنا أعرف أنه قادر على إيصال مأساته بالحرف وموقف السلطة المحلية وقيادة أنصار الله في المحافظة له إلى السيد القائد لولا إيثارة معاناته على إحزان السيد القائد وشغل القيادة بموضوعه الخاص في منعطف خطير ومرحلة حرجة
خسارته أذهلتني باع الكثير من ممتلكاته في رعاية والده داخل المستشفى ويوم في المستشفى تعدل سنة عمل نظراً لارتفاع الأسعار
ختاما لايليق بنا أن نتخلى عن أحد إخواننا وبالذات أن صوته الشعري ملكا ووقفا للمسيرة وخذلانه خذلان واسكات لصوت شعري متميز إن لم يكن من أجله فتمثلا لقول الله عن المؤمنين رحماء بينهم وتمثلا لصفات القيادة التي حصرها الله في نموذج القائد الفذ حين قال
(لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ماعندتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم قليلاً من الاهتمام بما يعزز روابط الأخوة يا قيادة السلطة المحلية في المحافظة و يا قيادة أنصار الله
فلو صلت قضية الإهمال المعتمد للشعراء إلى السيد عبد الملك الحوثي سلام الله عليه
فأعتقد انه سيؤلمه ذالك وخصوصا حين تكون لصوت شعري إسكاته مناصرة للعدوان ومرتزقته
والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل
والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه..
ولكم الإطلاع لمن يريد قراءه اشعار وقصائد شاعرنا الكبير جميل الكامل
يوم الصرخة العالمي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.