المقاومة الفلسطينية: مقارعة الاحتلال هي الطريق الوحيد لاقتلاع المشروع الصهيوني

 

المراقب العراقي/ متابعة..

اعتبرت لجان المقاومة في فلسطين أن “قرار تقسيم فلسطين المشؤوم يمثّل تواطؤاً غربياً ودولياً لن يضفي الشرعية على اغتصاب فلسطين من قبل كيان العدو الصهيوني المجرم”، ورأت أن “قرار التقسيم أسس لأكبر عملية طرد وتهجير جماعي للشعب الفلسطيني عرفها التاريخ”.

وبمناسبة يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني، أكّدت لجان المقاومة في بيان لها أن “الطريق الوحيد والمجدي لاقتلاع المشروع الصهيوني هو طريق المقاومة بكافة أشكالها ووسائلها لأن هذا العدو لا يفهم إلا لغة القوة والمواجهة المفتوحة”.

ودعت السلطة إلى “وقف كل أشكال العلاقة مع العدو الصهيوني وسحب الاعتراف بكيان الارهاب الصهيوني وإلغاء كافة الاتفاقيات المجحفة ووقف المراهنة على المسار التفاوضي”.

وفي السياق نفسه، اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن “إرادة الشعب فلسطيني هي في تصعيد الكفاح ضد العدو الصهيوني، داعية إلى “توحيد الموقف العربي ضد مشاريع التطبيع والتحالف مع العدو الصهيوني”.

كذلك رأت حركة الأحرار أن “إرادة شعب فلسطين التي يُعبر عنها في كل مواجهة هي تصعيد الكفاح ضد العدو الصهيوني”، وقالت إن “المطلوب من قيادة السلطة الانسجام مع حجم التضامن الدولي الداعم لشعبنا والرافض للاحتلال وإجرامه”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.